نشطاء يابانيون يرفعون علم بلادهم على جزر متنازع عليها مع الصين

آخر تحديث:  الأحد، 19 أغسطس/ آب، 2012، 09:43 GMT

الاعلام اليابانية على جزر ارخبيل سينكاكو

نزل عشرة ناشطين قوميين يابانيين في احدى جزر ارخبيل سينكاكو شرق بحر الصين وهي المنطقة المتنازع عليها بين بكين وطوكيو وتايوان.

واستمر النشطاء في المنطقة عدة ساعات لرفع العلم الياباني.

ومع الساعات الاولي من صباح الاحد قفز نشطاء بينهم رئيس جمعية "اليابان الى الامام" من عدة سفن تحملهم في الماء وسبحوا نحو شاطىء يوتسوريجيما كبرى جزر الارخبيل الصغير الذي تطلق عليه الصين اسم دياوغو.

ولم يتمكن الناشطون الذين بلغوا الشاطىء من الوصول الى قمة الجبل وسط الجزيرة واضطروا لزرع الاعلام اليابانية على سفحه وعلى الشاطىء.
وقال ايجي كوساكا احد اعضاء المجلس البلدي في منطقة طوكيو "انها ارض يابانية بلا جدال فعلى سفح الجبل وجدنا منازل بنيت على الطراز الياباني" ، معبرا عن اسفه لان الحكومة اليابانية "لا تمارس اي نشاط في الارخبيل".

برلمانيون بين النشطاء

ولم يعتقل خفر السواحل اليابانيون الذين كانوا يراقبون الاسطول الصغير منذ وصوله اي شخص وخصوصا نظرا لوجود برلمانيين يابانيين بين ركابه.

وبعد ذلك ابحر الاسطول الصغير الذي يقل حوالى 150 راكبا الى جزيرة ايشيغاكي في اقصى جنوب اليابان التي انطلق منها مساء السبت.

وكان الاسطول المؤلف من حوالى عشرين سفينة وصل فجر الاحد الى قبالة جزر سينكاكو للتأكيد مجددا على سيادة اليابان على هذا الارخبيل المتنازع عليه مع بكين.

وقال احد البرلمانيين على متن الاسطول ايجي كوساكا "نريد ان نوجه رسالة قوية الى الصين"، قبل ان ينزل الى الارخبيل الواقع على بعد مئتي كلم عن
سواحل تايوان في بحر الصين الجنوبي.

من جهته قال ممثل منطقة كاناغوا القريبة من طوكيو"اريد ان اثبت للاسرة الدولية ان هذه الجزر لنا ومستقبل اليابان على المحك".

وكانت النائبة كيكو ياماتاني قالت "ان الاسرة الدولية تعترف بشكل عام لحسن الحظ بان جزر سينكاكو يابانية لكنني اعتقد انه يجب توعية بقية العالم حول هذه المشكلة بمزيد من الحملات المماثلة قدر الامكان".

اعضاء جمعية"اليابان الى الامام" فوق الجزر

وطلبت بكين بحزم من اليابان السبت "الكف فورا عن اي تحرك يمكن ان يمس بالسيادة على اراضيها".

وتصاعد التوتر مؤخرا بين بكين وطوكيو بخصوص الارخبيل الذي يقع على بعد حوالى مئتي كيلومتر مقابل سواحل تايوان التي تطالب ايضا بالارخبيل.

وقامت اليابان الجمعة بترحيل 14 ناشطا ابحروا الى الجزر الاربعاء واوقفوا بعيد وصولهم الى جزيرة رفعوا عليها العلم الصيني حيث اختار هؤلاء الناشطون موعدا رمزيا لتحركهم في 15 آب/اغسطس يوم ذكرى استسلام اليابان في الحرب العالمية الثانية عام 1945.

وبطردهم سعت طوكيو الى تجنب تكرار المواجهة التي جرت مع بكين في ايلول/سبتمبر 2010 عندما احتجزت اليابان لاسبوعين القائد الصيني لسفينة صيد صدمت سفنا يابانية.

وافرجت طوكيو في نهاية المطاف عن قبطان السفينة بعدما واجهت احتجاجات وانتقادات وتهديدات من بكين باجراءات انتقامية.

الى جانب اهميته الاستراتيجية يكتسب الارخبيل الذي تملكه حاليا عائلة يابانية ثرية اهمية اقتصادية فالمياه المحيطة به غنية بالاسماك ويمكن ان تكون الاعماق
غنية بالنفط.
وكانت تايوان التزمت الصمت لفترة طويلة حيال قضية الجزر المتنازع عليها لكنها اتهمت السبت اليابان "باحتلال" الجزر.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك