الشركة المالكة لمنجم البلاتين في جنوب أفريقيا: العمال بدأوا العودة إلى العمل

آخر تحديث:  الاثنين، 20 أغسطس/ آب، 2012، 10:15 GMT

شركة البلاتين في جنوب أفريقيا تهدد بفصل العمال المضربين

شركة "لونمين"، مالكة المنجم، تهدد بتسريح العمال الذين يعتزمون مواصلة الإضراب.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

استأنف ربع عمال منجم "مريكانا" في جنوب افريقيا العمل صباح الاثنين بينما اختار الآخرون تحدي الانذار الذي وجهته الادارة لهم بفصل المضربين.

وكان المنجم الواقع قرب راستنبرغ شهد قبل اربعة ايام مجزرة قتلت فيها الشرطة عشرات العمال في الاحتجاجات المصاحبة للاضراب.

وارتفعت اسعار البلاتين في الاسواق العالمية نتيجة الاحداث في جنوب افريقيا.

وقالت شركة لونمين وهي ثالث أكبر منتج للبلاتين في العالم إن عمالها المضربين بدأوا العودة إلى العمل بعد مقتل 44 شخصا الأسبوع الماضي في أعمال عنف استمرت أسبوعا في المنجم التابع لها بجنوب أفريقيا.

وقال متحدث باسم الشركة لوكالة رويترز للأنباء "بدأ حضور العمل ينتظم ببطء، وهو الآن بنسبة 27 في المئة. ولكن ليس من الواضح إن كان العمال المضربين قد عادوا".

ويواجه نحو 3000 عامل الفصل إن لم يعودوا إلى العمل الاثنين.

عمال لونمين

العمال مهددون بالفصل إن لم يعودوا الاثنين إلى العمل

حداد

وكان رئيس جنوب افريقيا جاكوب زوما قد أعلن الحداد لمدة اسبوع على العمال الذين قتلوا في احداث عنف في منجم للبلاتين يوم الخميس.

وكان اضراب لعمال منجم ماريكانا قد تطور الى اعمال عنف ومواجهات مع قوات الشرطة، مما اسفر عن مقتل 34 شخصا على الاقل عندما فتحت الشرطة النار على العمال شمال غربي جوهانسبرغ.

وقتل عشرة آخرون، من بينهم شرطيان، في اشتباكات سابقة في المنجم.

وقال زوما في بيان إن البلاد في حالة "صدمة وألم".

واصيب 78 شخصا والقي القبض على مئتي شخص.

وسيتم تنكيس الاعلام في جنوب افريقيا وفي سفاراتها في الخارج خلال فترة الحداد التي تستمر من الاثنين الى الاحد القادم.

وفي الوقت ذاته، اعرب آلاف من عمال المناجم عن تأييدهم للزعيم الشبابي جوليوس ماليما الذي طالب باستقالة الرئيس بسبب الاشتباكات.

تهديد بالفصل

ومن جانب آخر، قالت شركة لومين التي تمتلك المنجم إن العمال يجب ان يعودا للعمل في المنجم حتى لا يتم فصلهم عن العمل

ويوم الجمعة زار الرئيس جاكوب زوما منطقة الحادث، الواقعة على بعد مئة كيلومتر شمال غرب جوهانسبرغ، واعلن عن البدء في التحقيق في احداث العنف وقال إن وقوع ضحايا في الحادث "أمر مأساوي".

ومازالت الملابسات التي ادت الى فتح الشرطة النار غير معلومة ولكن تقارير شهود العيان تشير الى ان اطلاق النار حدث بعد ان اندفعت مجموعة من المتظاهرين، يحمل بعضهم سكاكين واسلحة بيضاء، صوب رجال الشرطة.

واطلقت الشرطة، التي كانت مسلحة ببنادق آلية ومسدسات، النار.

وتم فصل ماليما، الذي كان حليفا لزوما، من حزب المؤتمر الوطني الحاكم وهو من مؤيدي تأميم المناجم في جنوب افريقيا.

وقال ماليما "الرئيس المسؤول يطالب الشرطة بالحفاظ على الامن والقانون ولكن يطالبهم ايضا بضبط النفس".

واضاف ماليما "لقد اشرف على قتل افراد الشعب ولهذا عليه ان يتنحى".

ويقول عمال المنجم الذين يحصلون على راتب يتراوح بين اربعة وخمسة آلاف راند (484 -606 دولارات) انهم يريدون رفع اجورهم الى 12500 راند (1512 دولارا).

وجنوب افريقيا هي اكبر منتج للبلاتين في العالم، واثر النزاع على الاجور في الانتاج.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك