المؤسسة العسكرية البريطانية بصدد تقليص المناصب العليا

آخر تحديث:  الاثنين، 20 أغسطس/ آب، 2012، 18:53 GMT
الجيش البريطاني

سيؤدي تقليص المناصب العليا إلى توفير نحو 3.8 مليون جنيه إسترليني سنويا

اعلنت الحكومة البريطانية اجراء تقليص المناصب العليا داخل المؤسسة العسكرية التي وصفتها بـ"المكتظة" بنسبة الربع، إذ من المعتزم الغاء نحو 26 منصبا قياديا مدنيا وعسكريا واحلال هيكل قيادي جديد اعتبارا من ابريل/نيسان عام 2013.

وسيؤدي الاجراء الجديد إلى توفير نحو 3.8 مليون جنيه إسترليني سنويا لفائدة وزارة الدفاع.

وقال وزير الدفاع فيليب هاموند ان الاجراء سيشمل واحدا من كل اربع رتب تضم عميد بحري وعميد وعميد جوي ورتب اعلى.

لا استثناءات

وأوضح هاموند قائلا: "في الوقت الذي نتخذ فيه قرارات صعبة تتعلق بانفاق وزارة الدفاع واضطرارنا لقبول اجراء خفض يشمل جميع المجالات، لا يمكننا تجاهل حجم المناصب العليا."

واضاف ان وزارة الدفاع "منذ فترة طويلة تكتظ بكبار القادة المدنيين والعسكريين"، مؤكدا في الوقت عينه ان "هيكل المناصب الجديد لا يشمل خفض المناصب العليا بنسبة الربع خلال العامين المقبلين فحسب، بل يتيح تحديد اولويات استراتيجية واضحة للقوات المسلحة."

وتقول وزارة الدفاع ان الفريق الجديد لم يعد في حاجة للمشاركة في ادارة القيادات الامامية بصفة يومية، بل سيتولى مسؤولية ادارة ميزانياته.

وتعتزم الحكومة اجراء خفض في عدد الجنود النظاميين من 102000 الى 82000 جندي بحلول عام 2020، مع مضاعفة اعداد الاحتياط الى 30000 بغية المساعدة في سد هذه الفجوة.

وأكد توم ماكين، الذي يعمل في وزارة الدفاع، ان جميع اقسام الوزارة "بصدد اعادة هيكلة لتغيير طريقة اداء العمل بالوزارة، دون استثناء للمناصب العليا من ذلك."

وأضح ايضا انه كلما توافرت "مناصب قيادية اقل من حيث العدد تركز على الاتجاه الاستراتيجي والسياسة، سمح ذلك بأداء افضل داخل المنظمة."

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك