الهند تحظر 250 موقعا على الانترنت لاتهامها بالتحريض على العنف الديني

آخر تحديث:  الثلاثاء، 21 أغسطس/ آب، 2012، 14:41 GMT
مخيم للنازحين المسلمين في ولاية آسام الهندية

الهند تحظر مواقع على الانترنت لاتهامها بالتحريض الديني في آسام

حظرت الهند 250 موقعا على شبكة الانترنت اتهمت بالتحريض على العنف الديني ردا على سوء معاملة مزعومة بحق مسلمين في ولاية آسام شمال شرقي البلاد.

وقال مسؤولون إنهم يجرون محادثات مع مواقع رئيسية للتواصل الاجتماعي من بينها فيسبوك وتويتر وغوغل لمنع مواد اعتبرتها السلطات الهندية مسيئة.

وفر أكثر من 30 ألفا من مدن بنغالور ومومباي خلال الأيام الماضية. ومعظمهم من السكان الأصليين في أقصى الشمال الشرقي من ولاية اسام خشية تعرضهم لهجمات انتقامية.

وقالت الهند إن حالة الذعر سببتها شائعات نشرت عبر رسائل نصية ومواقع اجتماعية على شبكة الانترنت، يزعم أن معظمها مصدره باكستان. وطالبت باكستان الهند بتقديم أدلة على اتهاماتها.

وكان 78 شخصا على الأقل قد لقوا مصرعهم وأكثر من 300 ألف شخص قد شردوا في ولاية آسام، في مصادمات بين قبيلة بودو وهي من السكان الأصليين والنازحين المسلمين القادمين الى المنطقة.

وتعتبر منطقة شمال شرقي الهند من اكثر المناطق توترا في البلاد حيث يعيش فيها 200 قبيلة مختلفة وشهدت العديد من حالات العصيان المسلح للسلطة المركزية الهندية للمطالبة بالانفصال وذلك منذ استقلال البلاد عن بريطانيا عام 1947.

ويسود شعور بمعاداة الوافدين خصوصا المسلمين منهم بين ابناء القبائل التى تسكن ولاية اسام وهى قبائل يدين اغلبية ابنائها بالديانة الهندوسية وبعضهم تحول الى المسيحية خلال القرون الثلاثة الماضية.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك