مقتل العشرات في صدامات عرقية بجنوب شرق كينيا

آخر تحديث:  الأربعاء، 22 أغسطس/ آب، 2012، 13:51 GMT

مقتل العشرات في صدامات عرقية بجنوب شرق كينيا

48 شخصاً على الأقل قتلوا معظمهم من النساء والأطفال إثر اشتباكات عرقية جنوب شرقي كينيا. سبب هذه الاشتباكات هو الخلاف بين قبيلتي بوكومو وأورما على ملكية الأراضي والموارد الغذائية في المنطقة.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قتل 48 شخصا على الاقل ليل الثلاثاء/الاربعاء برصاص مسلحين هاجموا مساكن افراد من مجموعة عرقية اخرى في جنوب شرق كينيا، اغلبهم من النساء والاطفال.

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن مساعد قائد الشرطة في هذه المنطقة الساحلية جوزيف كيتور قوله ان الهجوم الذي جرى في منطقة تانا ريفر الريفية شنه عناصر من البوكومو على قرويين من الاورما، وهما مجموعتان عرقيتان تتقاتلان منذ سنوات.

ويعد ذلك اعنف هجوم على اساس عرقي تشهده كينيا منذ اعمال العنف التي اعقبت الانتخابات في نهاية 2007 ومطلع 2008.

وقال كيتور ان 48 شخصا قتلوا هم 31 امراة و11 طفلا وستة رجال، كما احرقت مساكن في المنطقة.

كينيا

الصدامات هي الاسوأ منذ اعمال العنف التي رافقت الانتخابات

واضاف: "انه حادث رهيب، لقد قتل 34 منهم بالسواطير واحرق 14 احياء".

ولكن النائب عن المنطقة دانسون مونغتانا قال ان هجوم الثلاثاء كان بدافع الانتقام من قبيلة اورما التي قام عدد من افرادها قبل عشرة ايام بقتل ثلاثة من البوكومو.

واضاف ان عناصر من قبيلة بوكومو ذبحوا اكثر من 200 راس ماشية تملكها قبيلة اورما التي قام افرادها بمهاجمة قرى لقبيلة بوكومو واحرقوا فيها اكثر من مئة مسكن.

وقتل اكثر من مئة شخص في 2001 في مواجهات بين القبيلتين للسيطرة على المراعي ومصادر المياه في المنطقة نفسها.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك