صعود وسقوط "سلطان بيركلي سكوير" أصيل نادر

آخر تحديث:  الخميس، 23 أغسطس/ آب، 2012، 04:28 GMT
اصيل نادر

أدين نادر بعشر تهم وبسرقة ما مجموعة 29 مليون جنيه استرليني

هيمن خبرا إدانة محكمة بريطانية لرجل الاعمال أصيل نادر بتهمة سرقة نحو 29 مليون جنيه استرليني، ووفاة توني نيكلنسون الناشط المعاق الذي خاض معركة قضائية من اجل منحه حق انهاء حياته، على معظم التغطيات الرئيسية والصفحات الأُوَل في صحف الخميس البريطانية.

وتراجعت قضايا الشرق الأوسط، التي كانت تتقدم في ايام سابقة مع تصاعد التوتر والقتال في الازمة السورية، الى الصفحات الداخلية.

وتباينت هذه الصحف في معالجتها لخبر إدانة رجل الاعمال والمليونير الذي كان هاربا لعقدين، والذي يتوقع أن يواجه بعد ادانته حكما بالسجن يصل الى اربعة عشر عاما، إذ قاربت صحيفة الغارديان الموضوع المتعلق برجل ذي صلة بحزب المحافظين، فخرجت بعنوان "ضغط على المحافظين بعد إدانة نادر بسرقة 29 مليون جنية استرليني".

وتقول الصحيفة إن المحافظين يواجهون ضغطا كبيرا لاعادة التبرعات الضخمة التي قدمها رجل الاعمال المذكور للحزب.

ومن زاوية مقاربة وضعت الفايننشيال تايمز عنوانا هو "المحافظون مطالبون بأعادة مبلغ 440 الف جنيه استرليني من التبرعات قدمتها شركة نادر (بولي بيك)".

وتقول الصحيفة إن نادر البالغ من العمر 71 عاما قد أدين بعشر تهم وبسرقة ما مجموعه 29 مليون جنيه استرليني من شركته "بولي بيك انترناشنال" التي تبرع عبرها بمبلغ 440 الف جنيه استرليني لدعم حزب المحافظين.

وتضيف ان الوصي القانوني المشرف على قضية افلاس نادر قد طالب حزب المحافظين بإعادة مبلغ التبرعات كجزء من محاولته لتحديد واستعادة مئات الملايين من الجنيهات الاسترلينية المفقودة منذ انهيار شركة بولي بيك انترناشنال في عام 1990.

ووضعت الإندبندنت عنوانا ساخرا لتغطيتها لقضية شركة بولي بيك هو"من الطائرة الخاصة الى شاحنة نقل السجناء: اصيل نادر يواجه حكما بالسجن عشر سنوات"، كما تتساءل في مقال كتبه كريس بلاكهرست "كيف سقط سلطان بيركلي سكوير من عرشه" في اشارة الى اللقب الذي كان يطلق على نادر بعد نجاح شركته وصعوده الصاروخي في الثمانينيات وعندما كانت مكاتبها الرئيسية في حي مايفير بلندن.

ويرى الكاتب ان اصيل نادر الذي اذهل صعوده السريع مدينة لندن، يمثل جيل رئيسة الوزراء في تلك الحقبة مارغريت تاتشر، إذ ترافق صعوده مع حقبتها وحمل القيم ذاتها التي كانت تؤكد عليها في العمل المضني وخوض غمار المغامرة لتحقيق مشروع ناجح.

ففي أقل من عشر سنوات، بدءا من عام 1982 بنى نادر امبراطوريته، ناقلا شركة بولي بيك من شركة صغيرة كانت قيمة اسهمها في البورصة 300 ألف جنيه استرليني فقط إلى 1.7 مليار جنيه استرليني.

قصة إمبراطورية نادر المالية

وافردت الغارديان في صفحاتها الداخلية تغطية مفصلة لقصة صعود امبراطوريته المالية وانهيارها، فنادر المولود عام 1941 في قبرص لرجل اعمال قبرصي تركي، انتقل مع عائلته الى بريطانيا في الخمسينيات.

وامتلك عام 1980 حصة أساسية في أسهم شركة بولي بيك المختصة في تجارة السجاد، ثم توسعت اعمالها لتدخل حقل بيع الفواكة كما امتلكت مصنعا لصناعة صناديق الكارتون.

وفي عام 1983 نمت الشركة بسرعة كبيرة لتدخل في اعمال تجاريه اخرى، واصبح لها نحو 200 شركة فرعية منتشرة في مختلف انحاء العالم.

وفي عام 1989 تمكن نادر من جمع مبلغ 77 مليون جنيه استرليني لشراء شركة "ديل مونتي"، وهي الصفقة التي وضعت شركته بولي بيك كثالث اكبر شركة موزعة للفواكه في العالم.

وفي عام 1990 برزت الى السطح مخاوف بشأن تلاعب في اسعار اسهم الشركة، الامر الذي دفع نادر للتقدم بعرض لشراء نسبة 75 % من اسهم الشركة التي لا يمتلكها الا انه سرعان ما سحب عرضه.

وفي ايلول من العام نفسه أشارت تقارير إلى عمليات تحويل اموال ضخمة لحساب شركات في قبرص مما دفع دائرة مكافحة الاحتيال المالي إلى مداهمة الشركة التي انهارت اسهمها. واعتقل في العام نفسه نادر بعد أن تم وضع اليد على الشركة.

وفي عام 1993 تمكن نادر من الهرب سرا من بريطانيا بينما كان يستعد للمثول امام المحكمة بتهمة اختلاس ملايين الجنيهات الاسترلينية، وانتقل للعيش في الجزء التركي من قبرص حيث ولد.

في عام 2010 وافق القضاء البريطاني على افراج مشروط بكفالة عنه في حالة عودته الى المملكة المتحدة، وقد بدأت محاكمته في يناير/كانون الثاني عام 2012، ليصدر عليه حكم بالإدانة في 10 من بين 13 تهمة وجهت اليه.

"مدينة اشباح"

حلب

باتت البلدة اشبه بمدينة اشباح

وفي الشأن السوري تنقل صحيفة "ديلي تلغراف" مشاهدات مراسلها في سوريا من بلدة عندان الواقعة على بعد 8 اميال الى الشمال الغربي من حلب، والتي يصفها بأنها مدينة اشباح، ويرى فيها مستقبل مدينة حلب او سوريا كلها.

ويقول المراسل ان اصوات الحرب ليست هي وحدها الغائبة هنا، بل يغيب أي صوت اخر. ولا صوت للآذان في جامع البلدة الرئيسي الذي ظل مفتوحا للمصلين الذين اختفوا وبدا مهجورا يتناثر الزجاج المكسور على ارضيته. بينما بدت الاسواق فارغة، وخلت اكشاكها ودكاكينها من كل شيء الا الجدران الحجرية العارية.

ويواصل المراسل وصفه لآثار الانفجارات وثقوب القذائف في الجدران من بقايا معركة دفعت النساء والاطفال واخيرا الرجال الى الهروب من البلدة. ويصف المراسل كيف انه يرى امامه صفا طويلا من المنازل التي تبدو سليمة ولكنها بدت وكأنها لا تتوقع أي شخص يمكنه ان يعيش فيها ثانية.

ويقول المراسل إن عندان هي احد منابع الانتفاضة السورية في محافظة حلب، والتي توجت بسيطرة المنتفضين على نصف المدينة القديمة. وقد كانت ساحة لمعركة ضارية في حزيران/يونيو بين مسلحي الجيش السوري الحر والقوات الحكومية قبل ان تجتاح دبابات النظام المدينة.

ويضيف المراسل ان البلدة تعرضت لقصف من قواعد في النصف الشمالي للمدينة فضلا عن قصف جوي. وكانت منظمة العفو الدولية قد نشرت صورا من الاقمار الاصطناعية لحفر نحو 600 قذيفة في البلدة ومحيطها.

اجازة في حلب

"ليس لدي أي ندم، هذه (التجربة)غيرتني كليا ... واذا قابلت أي شاب آخر في لندن يرغب في الذهاب الى هناك سأسأله الاسئلة التالية: هل لغتك العربية جيدة؟ وهل لديك المال الكافي لتمويل رحلتك الى هناك؟ وهل تؤمن بالقضية؟ فإذا قال نعم لجميع هذه الاسئلة اقول له اذهب""

شاب بريطاني من اصول سورية ذهب للقتال في حلب

وفي صحيفة التايمز تكتب شيرا فرينكل عن قصة مراهقين ذهبا من لندن للاشتراك في القتال ضد نظام الاسد، وباتا الان مستعدين لاقناع آخرين بقضية المتمردين والانضمام اليهم.

وتتابع المراسلة قصة الشابين وكلاهما في عمر 19 سنة ومن مواليد بريطانيا لعائلتين من اصول سورية ويحملان الجنسية البريطانية، وكيف تركا حياتهما واصدقاءهما في غربي لندن لينضما الى افواج المقاتلين قرب حلب.

وتنقل المراسلة عن احدهما ويدعى ابو عمر (لم يستخدما اسميهما الحقيقين حرصا على بقايا عائلتيهما داخل سوريا) قوله "انها عطلتنا الصيفية، فعائلتانا تعتقدان اننا ذاهبان في اجازة".

ويشيران الى أنهما اتخذا قرارهما بالذهاب للقتال في سوريا بسرعة وأبلغا عائلتيهما انهما ذاهبان الى اسطنبول.

وتنقل المراسلة عن احدهما قوله "لقد تشاجرت مع رئيسي في المرآب (الكراج) الذي اعمل فيه ميكانيكيا. لقد ادركت انه لم يعد لي عمل في هذا المكان بعد، ثم تحدثنا (مع صديقه) بعد بضع ساعات، واتخذنا القرار الصحيح بسرعة". وتقول ان صديقه كان يهز رأسه تأييدا ثم قال "كان الامر واضحا، لا يحتاج الى تفكير".

وتقول المراسلة التي التقت بالشابين في مدينة انطاكية التركية إنهما كانا في طريق عودتهما الى لندن حيث قالا إن المتمردين "طلبوا منهما العودة الى لندن لكسب مزيد من الدعم والتمويل للثورة" قائلين لهما "تستطيعان فعل ما هو اكثر في الخارج".

وتنقل عنهما قولهما انهما جهزا للحديث في أكثر من مناسبة مع الناشطين لجمع التبرعات ومواصلة جهودهما لدعم المعارضة السورية من بريطانيا، كما انهما جاهزان للعودة الى جامعتيهما، وتضيف نقلا عن احدهما قوله "ليس لدي أي ندم، هذه (التجربة) غيرتني كليا، واذا قابلت أي شاب آخر في لندن يرغب في الذهاب الى هناك فسأسأله الاسئلة التالية: هل لغتك العربية جيدة؟ وهل لديك المال الكافي لتمويل رحلتك الى هناك؟ وهل تؤمن بالقضية؟ فإذا أجاب بنعم على جميع هذه الاسئلة اقول له اذهب".

من هي السيدة الحديدية؟

ميركل وكلينتون وروسيف

احتلت ميركل وكلينتون وروسيف المراتب الثلاث الاولى

وتوقف أكثر من صحيفة عند خبر الاعلان عن قائمة مجلة فوربس للنساء المئة الأكثر تأثيرا (الأقوى) في العالم، اذ توجت القائمة للعام الثاني على التوالي المستشارة الالمانية انجيلا ميركل بلقب المرأة الأقوى والأكثر تأثيرا في العالم.

وتليها وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون في المرتبة الثانية، ثم الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف في المرتبة الثالثة.

وحلت في المركز الرابع ميليندا غيتس أرملة بيل غيتس والرئيس المشارك في المؤسسة التي تحمل اسمها واسم زوجها الراحل.

ووصفت المجلة المستشارة الألمانية بلقب "السيدة الحديدية" في اوروبا، واللاعب الرئيسي في أزمة منطقة اليورو التي ما زالت تهدد الأسواق المالية العالمية.

وجاء ترتيب السيدة الامريكية الأولى ميتشيل اوباما في المرتبة السابعة، وقد تقدمت عليها رئيسة حزب المؤتمر الوطني الهندي سونيا غاندي التي احتلت المرتبة السادسة. وجاءت رئيسة البنك الدولي كريستين لاغارد في المرتبة الثامنة.

وضمت القائمة الى جانب السياسيات وسيدات الاعمال فنانات من أمثال المغنية ليدي غاغا التي حلت في المرتبة 14 والممثلة جنيفر لوبيز في المرتبة الثامنة والثلاثين وشاكيرا في المرتبة الاربعين.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك