الحكم على اصيل نادر في بريطانيا بالسجن 10 سنوات بتهمة السرقة

آخر تحديث:  الخميس، 23 أغسطس/ آب، 2012، 13:26 GMT
نادر

صدر الحكم لادانة نادر بالسرقة

حكم في بريطانيا على رجل الاعمال اصيل نادر بالسجن 10 سنوات لسرقته 29 مليون جنيه استرليني من شركته السابقة بولي بيك.

وادين نادر البالغ من العمر 71 عاما بالسرقة من شركة بولي بيك انترناشيونال التي كانت احدى اكبر الشركات البريطانية حتى عام 1990 عندما انهارت اثر تحقيق لمكتب مكافحة الفساد البريطاني.

وكان قد هرب من بريطانيا عام 1993 وهو بانتظار محاكمته حيث اقام في الجزء التركي من قبرص، موطنه الاصلي، الذي لا يعتد به بلدا يمكن تبادل المتهمين بينه وبين بريطانيا.

وعاد الى بريطانيا عام 2010 بعدما قضت محكمة بافراج بكفالة لحين محاكمته.

وبعد صدور الحكم قالت زوجته نور: "زوجي برئ. لدينا ثقة في القضاء البريطانيا وسنستمر في محاولة تصحيح الخطأ".

وقال القاضي الذي اصدر الحكم انه يمكن الافراج عن اصيل نادر بعد قضاء نصف المدة.

ولدى نطقه بالحكم امتدح القاضي مهارة رجل الاعمال لكنه وجه الكلام له بانه سرق من الشركة التي كان سبب نجاحها وان تلك اموال مستثمرين، وانه سرق بدافع الجشع.

رحلة ملايين

ونادر المولود عام 1941 في قبرص لرجل اعمال قبرصي تركي، انتقل مع عائلته الى بريطانيا في الخمسينيات.

وامتلك عام 1980 حصة أساسية في أسهم شركة بولي بيك المختصة في تجارة السجاد، ثم توسعت اعمالها لتدخل حقل بيع الفواكة كما امتلكت مصنعا لصناعة صناديق الكارتون.

وفي عام 1983 نمت الشركة بسرعة كبيرة لتدخل في اعمال تجاريه اخرى، واصبح لها نحو 200 شركة فرعية منتشرة في مختلف انحاء العالم.

وفي عام 1989 تمكن نادر من جمع مبلغ 77 مليون جنيه استرليني لشراء شركة "ديل مونتي"، وهي الصفقة التي وضعت شركته بولي بيك كثالث اكبر شركة موزعة للفواكه في العالم.

وفي عام 1990 برزت الى السطح مخاوف بشأن تلاعب في اسعار اسهم الشركة، الامر الذي دفع نادر للتقدم بعرض لشراء نسبة 75 في المئة من اسهم الشركة التي لا يمتلكها الا انه سرعان ما سحب عرضه.

وفي العام نفسه أشارت تقارير إلى عمليات تحويل اموال ضخمة لحساب شركات في قبرص مما دفع دائرة مكافحة الاحتيال المالي إلى مداهمة الشركة التي انهارت اسهمها. واعتقل في العام نفسه نادر بعد أن تم وضع اليد على الشركة.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك