نقل زعيم المعارضة في إيران حسين موسوي للمستشفى "لإصابته بمشكلة حادة في القلب"

آخر تحديث:  الجمعة، 24 أغسطس/ آب، 2012، 03:28 GMT
موسوي وزوجته

موسوي وزوجته يعيشان رهن الإقامة الجبرية في طهران

كشفت مصادر مقربة من الزعيم الإيراني المعارض مير حسين موسوي عن أنه تعرض لمشكلة حادة في القلب نقل على إثرها إلى المستشفى.

وقال موقع "كلمة" التابع للحركة المعارضة التي يتزعمها موسوي إن زعيم المعارضة نقل الخميس إلى مستشفى متخصص في القلب بالعاصمة الإيرانية طهران.

واكد أحد كبار المساعدين السابقين للزعيم الإيراني المعارض الخبر.

وكان موسوي وزميله الإصلاحي مهدي كروبي قد خاضا انتخابات الرئاسة ضد الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد في شهر يونيو/ حزيران 2009 ، وأصبحا من زعماء حركة الاحتجاجات الواسعة التي اعقبت الإعلان عن النتيجة التي اتهم إيرانيون السلطات بتزويرها لصالح الرئيس المتشدد.

وتنفي السلطات الإيرانية نفيا قاطعا تزوير نتيجة الانتخابات.

إقامة جبرية

وقال اردشير امير ارجوماند كبير المستشارين لموسوي خلال الحملة الانتخابية الرئاسية "نقل موسوي هذا الصباح إلى المستشفى بعد ان انسدت اوعيته الدموية."

واضاف في تصريحات لوكالة رويترز عبر الهاتف من باريس "لم يكن بصحة جيدة منذ الليلة الماضية لكن قوات الامن لم تنقله إلى المستشفى حتى هذا الصباح لأنهم ارادوا تركيب كاميرات هناك."

ويخضع موسوي وزوجته زهرة رهنورد وكروبي للاقامة الجبرية منذ شهر فبراير/ شباط من العام الماضي عندما دعا الزعيمان المعارضان انصارهما إلى الخروج للشوارع للتظاهر دعما للانتفاضات الشعبية في العالم العربي .

وكانت تلك أول مظاهرات منادية بالإصلاح تقوم بها "الحركة الخضراء" التي يتزعمانها بعد احتجاجات الشوارع التي أجهزت عليها قوات الأمن في نهاية عام 2009.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك