كوانتس تسجل أول الخسائرالسنوية وتلغي طلب طائرات جديدة

آخر تحديث:  الخميس، 23 أغسطس/ آب، 2012، 10:07 GMT

ارتفاع أسعار الوقود وتكلفة العمالة من أكبر الهواجس لدى كانتاس

سجلت شركة الطيران الاسترالية كوانتس(Quantas) أول خسائرها السنوية منذ خصخصتها عام 1995 في ظل مخاوف من مزيد من الارتفاع في أسعار الوقود وتزايد الخسائر في عمليات التشغيل الدولية.

وسجلت الشركة خسائر صافية خلال العام المالي الماضي قدرت بنحو 244 مليون دولار استرالي (مايعادل 265 مليون دولار أمريكي) مقارنة بأرباح صافية حققتها الشركة العام الماضي بلغت 250 مليون دولار.

وألغت الشركة الاسترالية صفقة شراء 35 طائرة من طراز بوينج بقيمة (8.5 مليون دولار) نظرا "لانخفاض نمو الطلب".

وقال الرئيس التنفيذي للشركة الان جويس إن تباطؤ النمو كان متوقعا بسبب الغموض الذي يلف مستقبل الاقتصاد العالمي ككل.

وأضاف: "من الواضح أننا جميعا نواجه ظروفا تجارية صعبة في بريطانيا والولايات المتحدة واستراليا".

"التحدي الاكبر"

وتمثل الخسائر في عمليات تشغيل كوانتس على المستوى الدولي، والتي بلغت 450 مليون دولار استرالي، الجانب الأكبر تأثيرا على انخفاض أرباح الشركة.

وتعرضت شركة الطيران الدولية إلى انخفاض حاد في الطلب في أسواقها الرئيسية.

وأوضح جويس: "إن أسواقنا الرئيسية تتمثل في السوق العالمي".

واتخذت الشركة مجموعة من التدابير للالتفاف حول الأزمة بتخيض عدد رحلاتها إلى لمقاصد التي تسجل خسائر وتقليص بعض عمليات الصيانة.

ومن المقرر أن تتضمن اجراءات اعادة الهيكلة خفض 2.880 وظيفة سعيا لخفض النفقات.

وتسعى الشركة إلى توفير قرابة 300 مليون دولار استرليني سنويا عند تطبيق الخطة.

وأضاف الرئيس التنفيذي للشركة أن الخطة تحت التنفيذ وسيتم تطويرها في العام 2012-2013.

تكاليف العمالة

وأثرت عدة عوامل أخرى في ميزانية الشركة خلال العام المالي الماضي.

ومثل ارتفاع تكلفة الوقود أحد العوامل الرئيسية التي أثرت سلبا على موازنة شركة الطيران الاسترالية.

وقالت الشركة إن تكلفة الوقود قفزت إلى 4.3 مليار دولار استرليني من 645 مليون في نفس الفترة من العام الماضي.

كما أدت خلافات بين العاملين والإدارة إلى خفض في الأسطول الجوي للشركة العالمية.

وقالت كوانتس إن اضراب العاملين كلف الشركة قرابة 194 مليون دولار استرليني.

وقال المحلل الائتماني تيموثي روس لبي بي سي آسيا: "من بين شركات الطيران الآسيوية مازالت تكلفة العمالة في كوانتس تمثل الهاجس الأكبر للشركة رغم خفض الوظائف".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك