فشل مباحثات الوكالة الدولية وإيران، ولا اتفاق على جولة جديدة

آخر تحديث:  السبت، 25 أغسطس/ آب، 2012، 00:05 GMT
إيران

مخاوف غربية من قدرة إيران على وضع رؤوس نووية مفترضة على صواريخها

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية فشل أحدث جولة مباحثات مع إيران في التوصل الى اتفاق في شأن الخلافات بخصوص الملف النووي الإيراني .

وكان مفاوضو الجانبين قد عقدوا جلسة مباحثات استغرقت سبع ساعات الجمعة في مقر الوكالة الدولية في العاصمة النمساوية فيينا.

ولم يتم الاتفاق على ما إذا كان الطرفان سيعقدان جولة مباحثات جديدة.

وقال هيرمان ناكيرتس، رئيس عمليات التفتيش بالوكالة، في تصريحات صحفية بعد محادثات الجمعة "كانت محادثات اليوم مكثفة لكن ما زالت هناك خلافات كبيرة بين ايران والأمم المتحدة حالت دون التوصل الى اتفاق."

غير أنه أضاف "كما حصل في اجتماعنا الاخير في حزيران/يونيو، ننوي وضع اللمسات الاخيرة على وثيقة تتضمن مقاربة جدية لا تزال قيد التشاور منذ اشهر عدة".

غير أنه أكد أنه "ليس لدينا في الوقت الراهن خطط لاجتماع آخر."

وقال سفير ايران لدى الوكالة علي أصغر سلطانية إنه تم إحراز "بعض التقدم بلا شك" لكن مازالت هناك خلافات.

واضاف "نظرا لكونها قضية شديدة التعقيد، فالقضايا المرتبطة بالأمن القومي لدولة عضو هي شيء شديد الحساسية."

وتابع "لكن علي أن أقول إننا نمضي قدما، وسنستمر في هذه العملية حتى نتوصل في نهاية المطاف إلى إطار عمل يتفق عليه الطرفان".

وتعد مباحثات الجمعة أول جولة بين الوكالة الدولية وإيران منذ توقفت المحادثات بينهما قبل أكثر من شهرين.

وتسعى الوكالة بالتوافق مع ايران الى التمكن من زيارة مواقع والاطلاع على وثائق أو لقاء علماء إيرانيين، ما يتيح لها توضيح طبيعة البرنامج النووي الإيراني المثير للجدل.

وبينما تصر طهران على أن برنامجها النووي سلمي، تساور الدول الغربية وبعض الدول العربية مخاوف من أن إيران تصنع سلاحا نوويا.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك