مقتل 39 في انفجار مصفاة نفط في فنزويلا وإعلان الحداد ثلاثة أيام

آخر تحديث:  الأحد، 26 أغسطس/ آب، 2012، 07:48 GMT

انفجار مصفاة نفط في فنزويلا ومقتل 39 شخصا

أعلنت الحكومة الفنزويلية أن حصيلة ضحايا انفجار مصفاة النفط الرئيسية في البلاد ارتفعت إلى 39 قتيلا، وأكثر من 80 جريحا. وأعلن الرئيس هوغو تشافيز الحداد الوطني ثلاثة أيام.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

أعلنت الحكومة الفنزويلية أن حصيلة ضحايا انفجار مصفاة النفط الرئيسة في البلاد ارتفعت إلى 39 قتيلا، وأكثر من 80 جريحا.

وأدى الانفجار إلى تدمير مصفاة امواي الواقعة في ولاية فالكون شمال غربي فنزويلا التي تشغلها الشركة الوطنية الفنزويلية للنفط.

وأعلن الرئيس هوغو تشافيز في اتصال هاتفي مع عدد من الوزراء الذين زاروا مكان الانفجار، الحداد الوطني ثلاثة أيام، موضحا أنه أمر بإجراء "تحقيق شامل في الوقائع وأسبابها".

وقال نائب الرئيس، الياس خاوا "حتى الآن هناك 39 من مواطنينا في المشرحة، بينهم 18 من عناصر الحرس الوطني و15 مدنيا معظمهم من أقرباء أفراد الحرس، وست جثث يجب التعرف عليها".

تسرب غاز

وكان وزير الطاقة رافائيل راميرز قد أعلن في وقت سابق أن الانفجار ناجم عن تسرب غاز.

وقال تشافيز إن المآساة آلمت بكل العائلات في البلاد.

وقالت ستيلا لوغو، حاكمة ولاية فالكون، إن الانفجار أدى إلى تدمير العديد من المساكن القريبة، مؤكدة أنه تمت السيطرة على الحريق.

وتعتبر مصفاة امواي من أكبر مصافي النفط في العالم، إذ تنتج 645 ألف برميل من المشتقات النفطية يوميا.

وأكدت لوغو أنه لا توجد مخاطر من وقوع انفجارات أخرى في المصفاة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك