العاصفة ايزاك تتحول الى اعصار وتقترب من نيواورليانز الامريكية

آخر تحديث:  الأربعاء، 29 أغسطس/ آب، 2012، 01:49 GMT
اعصار ايزاك

بلغت سرعة الرياح القصوى للاعصار ايزاك الى 120 كلم في الساعة.

اعلن مركز الاعاصير الوطني الامريكي ان العاصفة ايزاك التي تضرب الساحل الشمالي خليج المكسيك ومدينة نيو اورليانز تحولت الى اعصار الثلاثاء.

وضرب الإعصار المناطق الساحلية وتجاوزت سرعة الرياح القصوى للاعصار 120 كلم في الساعة اثناء توجهها الى الساحل الشمالي لخليج المكسيك مساء الثلاثاء.

وقال مراسل بي بي سي في ألاستير لايتهيد إن الرياح اقتلعت الأشجار من جذورها وحفرت الطرق.

وغادر الآلاف أماكن سكنهم واغلق من بقوا في المدينة أبواب منازلهم على أنفسهم.

ونبه الرئيس الامريكي باراك اوباما السكان في المناطق التي تمر فيها العاصفة الى ضرورة التعامل بجدية والاستجابة الى نداءات وتحذيرات الاخلاء الموجهة اليهم.

واعلن اوباما حالة الطوارئ في ولاية الميسيسيبي بعد ان اعلنها في لويزيانا الثلاثاء، وبعد أن صدرت تحذيرات من اعاصير وعاصفة استوائية في اجزاء من ولاية الميسيسيبي وولايات مجاورة.

وذكر المركز إن "معلومات من طائرة رصد الاعاصير تابعة للقوات الجوية تشير الى أن سرعة الرياح القصوى المرافقة للعاصفة ايزاك ازدادت الى 120 كلم في الساعة .. وعلى هذا الاساس فقد تم رفع العاصفة ايزاك الى درجة اعصار".

امطار وفيضانات

ويعكف سكان ساحل خليج المكسيك في الولايات المتحدة على تأمين منافذ بيوتهم بالألواح الخشبية وشراء احتياجات المنزل الإضافية، وذلك مع اقتراب الاعصار الاستوائي آيزاك من هذه المنطقة.

ومن المتوقع ان يضرب الاعصار ولاية نيو اورليانز بعد سبع سنوات من تعرضها لاعصار كاترينا الذي كان اكثر قوة من الاعصار الحالي.

إلا أنه تمت طمأنة سكان الولاية على أن مصدات الفيضانات، التي تم بناؤها منذ سبعة أعوام بعد إعصار كاترينا، ستصمد أمام هذا الإعصار.

ومع ذلك، يعيش الكثير من سكان الولاية حالة من الرعب خلفتها ذكريات إعصار كاترينا، الذي خلَّف وراءه أكثر من 1,800 قتيل، وشرد الكثير من العائلات من منازلهم.

ويتهدد الإعصار رقعة من الأرض تبلغ مساحتها 400 ميل (645 كيلو متر)، ما بين مورغان سيتي في ولاية لويزيانا والحدود الفاصلة بين ولايتي فلوريدا وآلاباما.

من ناحية أخرى، يبدأ المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري أعماله في تامبا، بعد أن تم تأجيله ليوم الثلاثاء جراء مرور العاصفة قبالة سواحل فلوريدا.

الجدير بالذكر أن عاصفة آيزاك كانت قد تسببت في مقتل 24 شخصا في جمهوريتي هايتي والدومينيك، كما تسببت العاصفة أيضا في حدوث فيضان كبير وأضرار واسعة في منطقة الكاريبي.

وكان المركز الوطني الأمريكي للأعاصير نبه الى أن عاصفة آيزاك قد تتحول قريبا إلى إعصار، محذرا من إشتداد قوة العاصفة قد يتسبب في فيضانات نهرية تضرب المناطق الشمالية من الخليج.

ويتحرك الإعصار، الذي يقع مركزه على بعد 105 أميال جنوب شرق مصب نهر الميسيسيبي، في اتجاه الخليج بسرعة سبعة أميال (11 كيلو مترا) في الساعة.

وتبلغ السرعة القصوى المطردة للرياح ما يقارب 70 ميلا، مما يجعل من المتوقع أن تزداد قوتها لتتحول إلى إعصار من الدرجة الأولى، وهي أقل الدرجات على مقياس الأعاصير، وتصل سرعة الرياح فيها إلى ما يقارب 95 ميلا.

خارطة مسار الاعصار

وقد حذر المركز من احتمالية ازدياد سرعة الرياح وحدوث مد بحري معها، قد يؤدي إلى حدوث فيضان على الشريط الساحلي يرتفع فيه منسوب المياه بنسبة تتراوح ما بين ستة إلى 12 قدما (1.8-3.7 متر) فوق مستوى اليابسة في المناطق الجنوبية الغربية من لويزيانا والميسيسيبي، وما بين أربعة إلى ثمانية أقدام في ألاباما، وما بين ثلاثة إلى ستة أقدام في جنوب-وسط لويزيانا.

كما تنذر العاصفة بسقوط أمطار غزيرة تصل إلى 20 بوصة (51 سنتيمترا) في المناطق المعزولة، كما تنذر أيضا بإمكانية أن تضرب بعض الزوابع الجزء الشمالي من الشريط الساحلي للخليج.

وبالأخص، تعد مدينة نيو أورليانز، والتي تأخذ شكل الوعاء، من أضعف المناطق التي تواجه العواصف، حيث أن مركز المدينة يعد أقل المناطق انخفاضا عن مستوى سطح البحر.

طوارئ

وقد حذر كريغ فيوجيت مدير وكالة إدارة الطوارئ الفيدرالية من أن الاعصار قد يشكل تهديدا لمناطق أخرى بعد نيو أورليانز.

وقال في وقت سابق: "إن هذه العاصفة ستضرب ساحل الخليج، وقد تؤثر بشكل كبير وقوي على ولايتي آلاباما والميسيسيبي.

وأعلن حاكمو ولايات لويزيانا وفلوريدا والميسيسيبي وآلاباما حالة الطوارئ في الولايات الأربع. كما طلب من سكان بعض المناطق المنخفضة في ولاية لويزيانا وأجزاء من آلاباما.

ومن المتوقع أيضا أن يتأثر خط إنتاج النفط البحري الأمريكي بشكل كبير، إضافة إلى معامل التكرير التي تقع في المناطق المنخفضة من ولاية لويزيانا.

وتظهر المؤشرات الحكومية أن ما يقرب من 78 في المئة من خطوط إنتاج النفط الخام بالخليج، إضافة إلى 48 في المئة من خطوط إنتاج الغاز الطبيعي قد تم إغلاقها تحسبا لوقوع العاصفة.

كما أغلقت شركتا تشيفرون الأمريكية وبي بي البريطانية خطوط إنتاجها، وأخلت الأخيرة منصتها النفطية من العاملين.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك