تأجيل النظر في حظر أجهزة المحمول في قضية أبل وسامسونغ

آخر تحديث:  الأربعاء، 29 أغسطس/ آب، 2012، 11:42 GMT

تعد القضية بين آبل وسامسونغ واحدة من أكثر القضايا متابعة على مستوى العالم

حُددت جلسة الاستماع في الطلب الذي قدمته شركة أبل الأمريكية لحظر بعض أجهزة المحمول الخاصة بسامسونغ في الولايات المتحدة، في ديسمبر/كانون الأول بدلا من الشهر المقبل.

وارتفعت أسهم شركة سامسونغ بنسبة 3% الثلاثاء عقب الأنباء عن تأجيل جلسة الاستماع.

كانت القيمة السوقية للشركة تراجعت بعد ادانتها في قضية براءات الاختراع لتسجل خسارة بقيمة 12 مليار دولار في أكبر تراجع لها منذ عام 2008.

وأمرت المحكمة سامسونغ الجمعة بدفع مبلغ مليار دولار (664 مليون استرليني) لشركة أبل بعد إصدار حكما بالإدانة ضدها لانتهاك عدد من براءات الاختراع الخاصة بالشركة الأمريكية في أجهزة آي فون.

وحظرت أبل ثمانية طرازات من الهواتف الذكية لسامسونغ، وهي جلاكسي إس 4 جي، وجلاكسي إس 2 تي وإيه تي، جلاكسي إس 2 سكاي روكيت، وجلاكسي إس 2 تي موبايل، وجلاكسي إس 2 إيبك 4 جي، وجلاكسي إس شو كيس، ودرويد تشارج، وجلاكسي بريفيال.

ولا تتضمن قائمة الحظر موديلات سامسونغ فلاج شيب هاندسيت، وجلاكسي إس 3.

وسوف تنظر جلسة الاستماع المذكرة التي تقدمت بها شركة سامسونغ لرفع الحظر المفروض بطبيعة الحال على جلاكسي تاب 10.1.

وسبق حظر جهاز التابلت الذي ينافس جهاز آي باد الخاص بأبل في الولايات المتحدة في يونيو/ حزيران الماضي، ولكن مايزيد تعقيد المسألة أن المحكمة الأسبوع الماضي وجدت أن جهاز جلاكسي تاب 10.1 لم ينتهك أية براءة اختراع لآبل.

كانت هيئة للمحلفين في سان هوزيه بكاليفورنيا قضت في 24 أغسطس/آب بأن سامسونغ قد انتهكت براءات الاختراع الخاصة بشركة أبل فيما يتعلق بالأجهزة المحمولة.

وفي الأسابيع الأخيرة، قضت محكمة في كوريا الجنوبية بأن كلا من شركة أبل وسامسونغ قد قلدا بعضهما البعض، في حين رفضت محكمة بريطانية مطالبات من قبل شركة أبل بأن سامسونغ قد انتهكت حقوق الملكية الخاصة بها.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك