فاليري آموس: العالم فشل في الاستجابة للطوارئ المتفاقمة في مالي

آخر تحديث:  الخميس، 30 أغسطس/ آب، 2012، 12:19 GMT
آموس في مالي

آموس تناشد العالم بزياد التمويل لمواجهة الطوارئ في مالي

قالت فاليري آموس، منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، إن العالم فشل في الاستجابة لحالة الطوارئ المتزايدة في مالي، حيث أدى النزاع هناك إلى نزوح نحو 500 ألف شخص.

ودعت آموس إلى زيادة التمويل بعد أن تمكنت مناشدة دولية للإغاثة من جمع نصف التمويل المطلوب.

وتقوم آموس حاليا بزيارة لمالي تستغرق ثلاثة أيام لتقييم أثر الصراع الذي أعقب الانقلاب في شهر مارس/آذار الماضي.

وقد تمكن الإسلاميون والطوارق منذ ذلك الوقت من الاستيلاء على الجزء الشمالي من مالي.

ويقول مراسل بي بي سي، ديفيد لوين، المرافق للبارونة آموس في رحلتها، إن الصراع المتعدد الأطراف قد استنفد الموارد حتى آخرها.

وأضاف لوين أن القتال أعاق جهود توزيع المعونات في الشمال، كما أن زيادة الأسعار، وتدني الدخل سببا أيضا فاقة شديدة في البلاد.

حكومة وحدة وطنية

وكانت حكومة الوحدة الوطنية الجديدة التي شكلت في العاصمة باماكو خلال عطلة نهاية الأسبوع، قد وعدت باتخاذ مبادرات لإنهاء عدم الاستقرار في الشمال.

وعقد الوسطاء من دول غرب إفريقيا، في المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا المعروفة اختصارا باسم "إيكواس"، محادثات مع الإسلاميين.

وقالوا إنهم سيرسلون قوة مكونة من 3000 جندي إلى مالي، إذا فشلت جهود الوساطة في تحقيق السلام.

وكانت الجماعات الإسلامية ومقاتلو الطوارق قد استولوا على شمال مالي بعد الإطاحة بالرئيس أمادو توماني توري في انقلاب مارس.

لكن تحالف الطرفين لم يستمر طويلا، وأخذ المقاتلون من الإسلاميين يلاحقون الطوارق الانفصاليين ويطردونهم خارج عدة مدن في الشمال ليفرضوا أحكام الشريعة فيها.

كما تولى الإسلاميون تحطيم أضرحة بعض الشيوخ القديمة في مدينة تمبكتو الأثرية، بحجة أنها تخالف أحكام الشريعة، وتشيع الوثنية بين المسلمين.

وحذرت الأمم المتحدة بأن تحطيم الأضرحة قد يبلغ حد ارتكاب جريمة حرب، وقد بدأت محكمة الجنايات الدولية بالفعل تحقيقا مبدئيا في الفظائع التي ارتكبت.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك