البنتاغون قد يقاضي مؤلف كتاب حول عملية قتل بن لادن

آخر تحديث:  الجمعة، 31 أغسطس/ آب، 2012، 10:47 GMT
الكتاب

غلاف الكتاب

تقول وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون إنها قد تقاضي أحد عناصر القوات الخاصة السابقين لتأليفه كتابا حول التفاصيل الأولية للعملية العسكرية الخاصة بقتل أسامة بن لادن في مايو/آيار 2011.

وقام المستشار القانوني لوزارة الدفاع الأمريكية بإبلاغ مؤلف الكتاب، وهو عضو سابق بسلاح البحرية الأمريكية، أنه انتهك الاتفاقيات الخاصة بعدم نشر الأسرار العسكرية.

وقالت وزارة الدفاع إن المؤلف وقع وثيقتين مع البحرية الأمريكية عام 2007 تقضيان بعدم الإفصاح عن الأسرار العسكرية.

ومن المتوقع أن يصدر الكتاب الأسبوع المقبل ويحمل عنوان "ليس يوما سهلا"، ويحمل اسم مارك أوين، وهو اسم مستعار للمؤلف.

ولم تتم مراجعة الكتاب قبل نشره من قبل البنتاغون، أو المخابرات المركزية الأمريكية، أو البيت الأبيض.

وقد نبه مسؤولون الى أن تهما جنائية قد توجه نتيجة الإفصاح "غير القانوني" عن معلومات سرية.

خرق مادي

وقد خاطب المستشار العام للبنتاغون جيه جونسون الكاتب يوم الخميس وأخبره بأن الوثائق المتعلقة بعدم الافصاح عن أسرار العمل والتي وقع عليها من قبل تلزمه بعدم "الكشف مطلقا" عن أي معلومات سرية.

وقال الخطاب الموجه إلى المؤلف "فيما يخص وزارة الدفاع، أنت قمت بخرق مادي، وانتهاك للاتفاقات الخاصة بعدم الإفصاح عن المعلومات، والتي قمت بالتوقيع عليها."

البنتاغون يهدد بمقاضاة مؤلف كتاب حول عملية قتل بن لادن

تقول وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون إنها قد تقاضي أحد عناصر القوات الخاصة السابقين لتأليفه كتابا حول التفاصيل الأولية للعملية العسكرية الخاصة بقتل أسامة بن لادن في مايو/آيار 2011.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

وأضاف الخطاب أن وزارة الدفاع تدرس "جميع الحلول المتاحة أمامنا بشكل قانوني".

وقد ظهرت تقارير هذا الأسبوع تقول بأن الكتاب الجديد يناقض ما ورد في الرواية الرسمية للعملية العسكرية التي استهدفت بن لادن.

ويقول الكتاب إن بن لادن قتل رميا بالرصاص بمجرد أن نظر خارج حجرة نومه، بينما اندفع الجنود لصعود الدرج، وذلك حسبما ذكرت وكالة أسوشيتد برس للأنباء التي اطلعت على نسخة أولية من الكتاب.

وكان مسؤولون أمريكيون قد أعلنوا أن بن لادن قتل بعد أن توارى إلى غرفة نومه، وسط مخاوف من احتمال حمله لسلاح.

ويظهر الكتاب أيضا أن القوات الخاصة الأمريكية لم تكن معجبة بشكل كبير بالرئيس الأمريكي باراك أوباما، بالرغم من أنهم امتدحوا قراره ببدء بالعملية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك