ياهو للأخبار تطرد رئيس مكتبها في واشنطن بسبب "حماقة إزاك"

آخر تحديث:  الخميس، 30 أغسطس/ آب، 2012، 10:26 GMT
ياهو

اعتذر شيلين على صفحته بعد إطلاقه نكتة "رعناء" حسب وصفه

طردت "ياهو" الإخبارية رئيس مكتبها بواشنطن لقوله بأن المرشح للرئاسيات ميت رومني "سعيد بالإحتفال بينما يغرق السود".

كان دافيد شالين، أمام ميكروفون مفتوح، وهو يناقش إعصار إزاك الذي ضرب ولاية لويزيانا، أثناء عقد الحزب الجمهوري مؤتمره.

وقالت ياهو بأن ملاحظة صحفيها لا تمثل وجهات نظر المؤسسة وإنها اعتذرت لحملة رومني.

وقال شالين الأربعاء بأنه "يعتذر بعمق".

ووقعت زلته مساء الثلاثاء، عندما كانت ياهو تستعد لتغطية حية للمؤتمر الوطني للحزب الجمهوري في تامبا بفلوريدا بالاشتراك مع إي.بي.سي نيوز.

"نكتة رعناء"

وفي فيديو نشرت على يوتيوب، يمكن سماع المعلقين يتحدثون عن "إزاك" الذي خفض تصنيفه إلى عاصفة مدارية واتجاهه نحو سواحل الخليج الأمريكية.

وخلال عرض لقطات عن رومني وزوجته آن، سُمع صوت يقول "إنهما غير معنيين تماما".

وسُمع ضحك في الخلفية عندما قال شيلين "إنهما سعيدان بالإحتفال بينما يغرق السود".

واعتذر شيلين بعد ذلك على صفحته في فايسبوك عن "قول نكتة رعناء غير لائقة".

"كنت أعلق على تحدي عقد مؤتمر خلال الإعصار وعن الحملة".

وقال ناطق باسم ياهو لوكالة أسوسييتد برس "إنه طرد فورا".

وأضاف قائلا :"لقد اتصلنا بالحملة واعتذرنا لرومني، لفريقه ومؤيديه وكل شخص شعر بالاستياء"

وكان رومني قد اختير مرشحا رسميا للحزب الجمهوري يوم الثلاثاء، وهو أول يوم للمؤتمر.

وقد باشر مؤتمر الجمهوريين أشغاله متأخرا عن موعده بيوم وسط مخاوف من إعصار إزاك.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك