يهود ألمانيا يدعون المسلمين إلى محاربة معاداة الساميه

آخر تحديث:  الجمعة، 31 أغسطس/ آب، 2012، 09:47 GMT

تعرض راهب يهودي للضرب أدى إلى تزايد مشاعر الغضب بين أفراد الجالية اليهودية في ألمانيا

دعا رئيس المجلس اليهودي المركزي في المانيا الجمعه أكبر جالية إسلامية في البلاد إلى بذل مزيد من الجهد لمواجهة معاداة السامية، وذلك بعد تعرض حاخام يهودي للضرب في وضح النهار.

وقال دايتر جرونمان في تصريحات لصحيفة Berliner Zeitung الألمانية "سأكون سعيدا إذا تمكن المسلمون من التعامل بحسم مع الإتجاه نحو معاداة السامية فيما بينهم"

وجاءت التصريحات بعد أن قالت مصادر بالشرطة إن "بعض الشباب العربي" هم من المشتبه في "تورطهم" في الحادث.

وأعرب رئيس الجالية الإسلامية ايمن مازيك بالنيابة عن الجالية عن "عميق اشمئزازه" من حادث الضرب الذي تعرض له حاخام يهودي، يبلغ من العمر 53 عاما، أمام ابنته الصغيرة.

وقال جرونمان إن الأقوال والتعاطف مقدران لكن "الأفعال أكثر أهمية" على حد قوله.

وتسود مشاعر الغضب بين أفراد الجالية اليهودية في المانيا منذ الثلاثاء الماضي حينما أوقف أربعة شبان شخص يرتدي غطاء الرأس التقليدي اليهودي في أحد شوارع برلين وقاموا بضربه بعد أن سألوه ما إذا كان يهوديا ام لا.

وبدأت الشرطة تحقيقا في الحادث إلا أنه لم يتم القبض على المشتبه فيهم إلى الأن.

وقال الكاهن اليهودي دانيل التر "لا اعرف ما إذا كنا سنتمكن من السير في شوارع العاصمة مرة أخرى دون خوف أم لا".

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك