إسبانيا: حريق هائل يسري الى منتجع ماربيا

آخر تحديث:  الجمعة، 31 أغسطس/ آب، 2012، 09:28 GMT

حرائق ملقا الاسبانية تتسبب بتهجير الآلاف من منازلهم

جُرح شخصان على الأقلّ في حرائق الغابات التي التهمت مساحات واسعة في منطقة ملقا جنوبيّ إسبانيا.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

يتأهب منتجع ماربيا على الساحل الجنوبي لإسبانيا الذي يطلق عليه اسم ساحل الشمس، أو كوستا ديل سول، الشهير باستقطابه أثرياء العالم، ولاسيما العرب منهم، لزحف أخطر حرائق تشهدها إسبانيا.

وأجلت السلطات الإسبانية آلاف السكان والسياح من المنطقة.

ووصلت ألسنة النار الى منطقة إلفيريا عند مشارف ماربيا صباح الجمعة.

وخلال الليل، انتشرت النيران على مساحة 12 كيلومتراً من القطاع الساحلي الذي يضم منازل صيفية.

وتم إجلاء نحو ألف شخص من محيط ماربيا، ونحو ثلاثة آلاف وثلاثمئة آخرين من منطقة أوخين وغيرها من المصائف في ألبوخاتا.

وأصيب شخصان بحروق بالغة فيما أتت النيران على عدد من المنازل.

ويعد الساحل الجنوبي أحد الوجهات السياحية الأكثر شهرة في إسبانيا.

ياتي ذلك فيما تعاني غالبية المناطق الداخلية في اسبانيا موجة جفاف نتيجة الصيف الحار الذي شهدته البلاد هذا العام.

ويشارك نحو 250 رجل إطفاء في عملية اخماد الحرائق، تدعمهم 17 مروحية.

وبدات الحرائق بعد ظهر الخميس في سييرا نيغرا قرب مالاغا وأتت على ألف هكتار من الاراضي، وتسببت في قطع أجزاء من الطريق السريع، فيما لم تعرف بعد الحصيلة النهائية للأضرار.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك