الاعلام الانغولي يعلن دوس سانتوش رئيسا منتخبا

آخر تحديث:  الأحد، 2 سبتمبر/ أيلول، 2012، 10:55 GMT

الرئيس الانغولي سانتوش يعزز من حظوظه للفوز في الإنتخابات

عزز الرئيس الانغولي خوسيه ادواردو دو سانتوش من حظوظه للفوز بالرئاسة مرة اخرى. يأتي هذا بعد ان اظهر فرز اولي للاصوات تقدم حزبه في الانتخابات العامة. وتمكن حزب الحركة الشعبية لتحرير انغولا من الحصول 74 في المئة من الاصوات بعد فرز اكثر من نصفها.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

اعلنت وسائل الاعلام الرسمية الانغولية فوز الرئيس جوزيه ادواردو دوس سانتوش بالانتخابات الرئاسية التي اجريت قبل يومين في البلاد.

وخرجت الصحيفة الناطقة باسم الحكومة جورنال دي انغولا بعنوان رئيسي يقول "فوز ساحق للحركة الشعبية لتحرير انغولا".

وجاء اعلان الصحيفة بعدما اعلنت اللجنة الوطنية للانتخابات ان 72 في المئة من الجان الانتخابية ارسلت نتائجها مظهرة فوز حزب دوس سانتوش بنحو ثلاثة ارباع الاصوات.

وكانت النتائج الجزئية للانتخابات التي جرت الجمعة اشارت الى ان الرئيس دوس سانتوش وحزبه الذي يتزعمه حققا فوزا ساحقا في انتخابات واجهت انتقادات بوصفها متحيزة ولم تحظ بثقة المعارضة ومنظمات المجتمع المدني.

وبموجب دستور جديد طبق عام 2010 يعني فوز حزب الحركة الشعبية لتحرير انغولا انتخاب دوس سانتوش الذي سيبلغ السبعين من عمره هذا الاسبوع لفترة خمس سنوات اخرى.

ويحكم دوس سانتوش انغولا، ثاني اكبر منتج للنفط في افريقيا، منذ نحو 33 عاما .

ودوس سانتوش هو ثاني اطول حكام افريقيا بقاء في الحكم بعد تيودورو اوبيانج نغويما مباسوغو رئيس جمهورية غينيا الاستوائية.

واعطت النتائج الجزئية حزب الاتحاد الوطني لاستقلال أنغولا التام (حركة يونيتا التي كانت تحظى بدعم نظام الفصل العنصري السابق في جنوب افريقيا والولايات المتحدة الامريكية) نحو 18 في المئة .

ويعد يونيتا اقرب منافسي حزب الحركة الشعبية لتحرير انغولا.

وتلك ثاني انتخابات تجري في انغولا منذ انتهاء حرب اهلية استمرت 27 عاما قبل عشر سنوات واسفرت عن انتصار حزب الحركة الشعبية لتحرير انغولا على يونيتا.

وسحق حزب الحركة الشعبية فيما بعد منافسه سياسيا بحصوله على 82 في المئة من الاصوات في الانتخابات السابقة التي جرت في 2008.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك