جوليان أسانج: بريطانيا تنشد استمرار المحادثات مع حكومة الإكوادور

آخر تحديث:  الاثنين، 3 سبتمبر/ أيلول، 2012، 17:44 GMT
جوليان اسانج

جوليان اسانج

طالب وزير الخارجية البريطاني ويليام هيغ أن تستمر المحادثات مع الإكوادور، فيما يتعلق بالوصول إلى حل حول مصير مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج.

وقد حصل أسانج على حق اللجوء إلى جمهورية الإكوادور، وذلك أثناء مواجهته لقرار محكمة في بريطانيا تقضي بتسليمه إلى السويد في قضية اعتداء جنسي.

ونفى هيغ أية مخاوف من أن تنتهك حقوق أسانج الإنسانية إذا ما أرسلته السويد فيما بعد إلى الولايات المتحدة ليمثل أمام المحاكمة في قضية نشر وثائق سرية.

كما أخبر الوزير أعضاء البرلمان أن بريطانيا لن توافق على خطوة كهذه إلا تحت ظروف معينة.

إلا أنه قال في بيان مكتوب للبرلمان: "لا توجد أية مخاوف من أن تنتهك حقوق أسانج الإنسانية عند تسليمه للسويد."

وأضاف قائلا: "كما جرت المحادثات مع حكومة الإكوادور، فإن المملكة المتحدة والسويد تؤكدان على اتخاذ أعلى تدابير الحماية لحقوق الإنسان والتقيد بها بشدة."

وقال إنه ليست هناك مخاوف أيضا من أن تنتهك حقوقه الإنسانية إذا ما تم تسليمه من السويد إلى أية دولة أخرى.

رفض المحكمة العليا

وتابع هيغ: "نتمنى أن تستمر محادثاتنا مع حكومة الإكوادور، ونعتقد أن دولتينا يمكنهما الوصول إلى حل دبلوماسي معا."

وقال: "لقد قمنا بدعوة حكومة الإكوادور لاستئناف محادثاتنا التي أقمناها بهذا الخصوص في أسرع وقت ممكن."

الجدير بالذكر أن أسانج يقيم في سفارة الإكوادور بلندن منذ شهر يونيو/حزيران الماضي، بعد أن كانت المحكمة البريطانية العليا قد رفضت طلبه بإعادة الاستئناف في قضية تسليمه، ومنحته مهلة استطاع خلالها دخول مبنى سفارة الإكوادور في نايتسبريدج غرب لندن، وذلك قبل أن تبدأ إجراءات تسليمه.

وينفي أسانج، المواطن الأسترالي البالغ من العمر 41 عاما، أن يكون قد اعتدى جنسيا على امرأتين في استوكهولم عام 2010، وقال أن ممارسته للجنس كانت بالتراضي.

كما نفى المدعون السويديون، ممن ينتظرون مساءلة أسانج، ادعاءاته أن تكون هذه القضية جزءًا من خطوة سياسية واسعة ليمثل أمام المحكمة في الولايات المتحدة جراء عمله في موقع الويكليكس.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك