ارتفاع الإصابات بين رجال الشرطة في أعمال شغب في بلفاست لليوم الثاني على التوالي

آخر تحديث:  الثلاثاء، 4 سبتمبر/ أيلول، 2012، 05:16 GMT

استمرار اعمال العنف الطائفي في إيرلندا الشمالية

المواجهات تجددت لليلة الثانية على التوالي في عاصمة ايرلندا الشمالية "بلفاست" بين البروتستانت والكاثوليك المطالبين بانفصال ايرلندا الشمالية عن بريطانيا. وادى استمرار اعمال العنف الى اصابة ثلاثة اشخاص بجروح بحسب مصادرالشرطة.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

أصيب 15 من رجال الشرطة مساء الاثنين في أعمال شغب شمالي بلفاست عاصمة ايرلندا الشمالية وذلك في ليلة ثانية من المصادمات بين بروتستانت موالين لانجلترا وكاثوليك قوميين.

وبذلك يرتفع إجمالي عدد المصابين من أفراد الشرطة إلى 60 منذ بداية أعمال الشغب.

وألقى المحتجون قنابل البنزين وألعابا نارية وحجارة على عناصر الشرطة الذين كانوا يحاولون الفصل بين الجماعتين.

واستولى مثيرو الشغب على شاحنة خفيفة واندفعوا بها صوب صفوف رجال الشرطة ما أسفر عن سقوط إصابات ونقل ثلاثة على الأقل إلى المستشفى.

واستخدمت الشرطة مدافع المياه لتفريق المحتجين كما اعتقلت شخصا واحد على الأقل وأغلقت عددا كبيرا من الطرقات.

ووصفت الشرطة الوضع الحالي في بلفاست بأنه " شغب خطير".

أعمال شغب في بلفاست

الشرطة استخدمت مدافع المياه لفض المحتجين

وامتدح رئيس شرطة بلفاست تيري سبنس رجال الشرطة في الصفوف الأمامية قائلا " إن شجاعة واقدام رجال الشرطة على النقيض تماما من خسة العصابات التي تحاول قتلهم".

واندلعت المواجهات عقب مسيرة لفرقة موسيقية كاثوليكية آيرلندية في منطقة منعت فيها مجموعات من البروتستانت في الآونة الأخيرة من القيام بمسيرات.

وكان 47 على الأقل من رجال الشرطة اصيبوا يوم الأحد في الاشتباكات بين البروتستانت والقوميين الكاثوليك.

وعادة ما تقع أعمال عنف في ايرلندا الشمالية إثر قيام جماعات بروتستانية بمسيرات تقليدية يعتبرها القوميون الايرلنديون استفزازية.

وثمة انقسام شديد بين الطرفيين حيث يريد البروتستانت الموالين لانجلترا بقاء تبعية ايرلندا الشمالية للملكة المتحدة بينما يطالب الكاثوليك القوميين بالاستقلال عن بريطانيا وتوحيد ايرلندا.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك