أفغانستان: مقتل 25 على الاقل في تفجير انتحاري استهدف مشيعين في جنازة

آخر تحديث:  الثلاثاء، 4 سبتمبر/ أيلول، 2012، 14:33 GMT

حمل زعماء قبليون ومسؤولون بالمخابرات مسؤولية العملية الانتحارية لجماعة طالبان

هاجم انتحاري مراسم تشييع جنازة في اقليم ننغرهار شرقي افغانستان، وفجر نفسه وسط المشاركين فيها ما اسفر عن مقتل 25 مدنيا على الاقل، بينهم ابن حاكم المنطقة التي وقع فيها الانفجار، حسب افادة مسؤولين افغان.

وكان بضع مئات من القرويين وعدد من المسؤولين في المنطقة يحضرون تشييع جنازة احد الشيوخ القبليين في هذه المنطقة النائية التي تدعى دور بابا.

وقالت الشرطة ان حاكم المنطقة كان بين الجرحى الـ 30 الذين اصيبوا في الحادث.

وقال شاهد عيان لبي بي سي "ان الانتحاري كان يسير (بين المشيعين)".

واضاف " لقد ميزه اخو الحاكم المحلي في منطقة دير بابا، الا انه سرعان ما فجر حزامه الناسف عندما حاول اعتقاله. وانتشر دم واجزاء من اعضاء بشرية في كل مكان (بعد الانفجار). لقد كانت جنازة مكتظة".

وقال شاهد اخر لبي بي سي انه كان في اخر موكب المشيعين عند حدوث الانفجار، مشيرا الى ان شخصا ما صرخ ان ثمة مهاجم انتحاري بينهم، فحصلت عملية فرار جماعي، واغمي علي وعندما استيقظت رأيت الجثث والدم في كل مكان حولي".

وقال قائد شرطة مقاطعة ننغرهار عبدالله ستانكزاي لبي بي سي إن كل ضحايا الحادث، الذي وقع بعد ظهر الثلاثاء، من المدنيين.

ويعد التفجير هو الأول من نوعه في المقاطعة التي تقع شرقي البلاد.

وخرجت مظاهرات منذ أيام في هذه المنطقة احتجاجا على ممارسات مقاتلي طالبان.

وبحسب مراسل بي بي سي في كابول بلال سارواري فقد حمل زعماء قبليون ومسؤولون بالمخابرات المحلية مسؤولية العملية الانتحارية لجماعة طالبان وقالوا إنها جاءت "انتقاما" من المظاهرات التي خرجت للتنديد بهم على حد قولهم.

ويقول مراسلون انه على الرغم من حركة طالبان لم تعلن بعد عن مسؤوليتها عن هذا الهجوم، الا انهم عادة ما يستهدفون المسؤولين الحكوميين وخصومهم في المناسبات العامة مثل تجمعات الاعراس او مجلس العزاء والتشييع.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك