أفغانستان: مقتل 10 وإصابة 30 في تفجير انتحاري استهدف جنازة

آخر تحديث:  الثلاثاء، 4 سبتمبر/ أيلول، 2012، 12:50 GMT

حمل زعماء قبليون ومسؤولون بالمخابرات مسؤولية العملية الانتحارية لجماعة طالبان

قُتل عشرة مدنيين على الأقل وأصيب نحو ثلاثين أخرين عندما قام مجهول بتفجير نفسه خلال تشييع جنازة في شرق البلاد بالقرب من الحدود مع باكستان.

وقال قائد شرطة مقاطعة نانغرار عبدالله ستانكزاي لبي بي سي إن كل ضحايا الحادث، الذي وقع بعد ظهر الثلاثاء، من المدنيين.

بيد ان محافظ مقاطعة نانغرار ضمن المصابين الذين وقعوا من جراء الانفجار في منطقة دور بابا النائية على الحدود الافغانية-الباكستانية بحسب تصريحات قائد الشرطة.

كان مئات القرويين الأفغان ومن بينهم عدد من المسئولين يحضرون مراسم تشييع جنازة لمتوفى ينتمي لقبيلة ذات نفوذ في المنطقة حين فجر مجهول نفسه وسط الحاضرين.

ويعد التفجير هو الأول من نوعه في المقاطعة التي تقع شرقي البلاد.

وخرجت مظاهرات منذ أيام في هذه المنطقة احتجاجا على ممارسات مقاتلي طالبان.

وبحسب مراسل بي بي سي في كابول بلال سارواري فقد حمل زعماء قبليون ومسؤولون بالمخابرات المحلية مسؤولية العملية الانتحارية لجماعة طالبان وقالوا إنها جاءت "انتقاما" من المظاهرات التي خرجت للتنديد بهم على حد قولهم.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك