مفاوضات في النرويج بين الحكومة الكولومبية وجماعة "فارك" المسلحة

آخر تحديث:  الثلاثاء، 4 سبتمبر/ أيلول، 2012، 22:02 GMT

بدات فارك صراعها المسلح مع بوغوتا عام 1964

اكد زعيم متمردي القوات المسلحة الثورية في كولومبيا المعروفة اختصارا -فارك- اكد الانباء التى تم تداولها عن بدء مفاوضات "استكشافية" مع الحكومة الكولومبية للتوصل الى حل.

وقال رودريغو لوندون "اننا نقبل التفاوض مع الحكومة لكن دون غرور او تعال".

من جانبه اعلن الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس الثلاثاء ان مفاوضات سلام تاريخية مع فارك ستبدأ في تشرين الاول/اكتوبر في العاصمة النرويجية اوسلو.

وياتي ذلك في محاولة لوضع حد لنزاع استمر نصف قرن بين المجموعة المسلحة والحكومات المتتالية في كولومبيا.

وقال سانتوس في خطاب الى الامة نقل التلفزيون وقائعه من القصر الرئاسي في بوغوتا ان "المفاوضات ستبدأ في اوسلو في النصف الاول من تشرين الاول/اكتوبر" كما اوضح سانتوس ان المفاوضات ستتواصل بعد ذلك في هافانا.

واضاف "انها طريق صعبة جدا بلا شك لكنها طريق ينبغي ان نسلكها".

كما نبه الى ان المفاوضات مع القوات المسلحة الثورية في كولومبيا لن تستمر"الى ما لا نهاية" وقال "يجب ان يستمر هذا الامر اشهرا وليس سنوات".

فارك التي بدأت تمردها العام 1964 لا تزال تضم وفق السلطات نحو 9200 مقاتل يتحصنون خصوصا في المناطق النائية.

واوضح سانتوس انه تم اتخاذ قرار البدء بالمفاوضات تنفيذا لاتفاق بين الحكومة الكولومبية والمتمردين اثر سلسلة مفاوضات بدأت قبل ستة اشهر "في شكل مباشر ولكن بتكتم شديد" في العاصمة الكوبية بعد "عمل تحضيري استمر عاما ونصف عام".

ويشكل الحوار المقبل المحاولة الرسمية الرابعة للتفاوض مع المتمردين في ثلاثين عاما.

وشدد الرئيس الكولومبي على ان الاتفاق الذي تم التوصل اليه مع المتمردين "يختلف" عما سبقه.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك