مسؤول فرنسي: رئيس مالي المؤقت طلب رسميا تدخل قوات أفريقية في بلاده

آخر تحديث:  الأربعاء، 5 سبتمبر/ أيلول، 2012، 02:51 GMT
مالي

إسلاميون متشددون يسيطرون على شمال مالي

أعلن مسؤول فرنسي كبير أن رئيس مالي المؤقت ديونكوندا تراوريه طلب رسميا تدخل قوات عسكرية للمساعدة في مواجهة الإسلاميين المتشددين.

ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن الممثل الخاص لفرنسا في منطقة الساحل جان فيليكس باغانون قوله الثلاثاء "هذا اليوم تميز بتطور ملموس بما اننا قادمون من ابيدجان حيث أبلغنا الرئيس الحسن وتارا (الرئيس الحالي للمجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا) بأن الرئيس تراوريه وجه رسميا طلبا الى المجموعة لتقديم مساهمة ذات طابع عسكري من اجل فرض الاستقرار في البلاد وخصوصا استعادة الشمال".

ويسيطر إسلاميون متشددون على أجزاء كبيرة من مناطق شمال مالي منذ الانقلاب العسكري الأخير في البلاد.

وأضاف المسؤول الفرنسي أن "الامر يتعلق هنا بتطور مهم حيث بحثنا مع الرئيس بليز كامباوري (رئيس بوركينا فاسو) التطورات الممكنة".

وكانت المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا عبرت عن استعدادها لإرسال قوة من حوالى 3300 رجل الى مالي ولكنها ابدت رغبتها في تكليف من الامم المتحدة لهذه المهمة التي تتوقف من جهة اخرى على طلب رسمي من السلطات الانتقالية في مالي.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك