احتجاجات في الهند ضد قاض بالمحكمة العليا يؤيد ضرب الزوجات

آخر تحديث:  الخميس، 6 سبتمبر/ أيلول، 2012، 20:45 GMT
مظاهرة ضد العنف ضد المرأة في الهند

يتهم نشطاء القاضي بتشجيع العنف ضد النساء في الهند

احتج نشطاء حقوقيون في الهند على احد قضاة المحكمة العليا في البلاد لتعاطفه مع الرجال الذين يضربون زوجاتهم . ووقع المئات التماسا يطلب من المحكمة العليا التدخل لعزله.

وكان القاضي بهاكثا فاتسالا اشار في المحكمة الى أنه يحق للرجل ان يضرب زوجته طالما تولى رعايتها والاهتمام بها.

ويقول مراسلون ان الحملة التي يقودها نشطاء حقوق الانسان والمدافعون عن المرأة في الهند ضد القاضي فاتسالا بدأت تحقق نجاحا ملحوظا.

فقد وقع مئات من الناس التماسا على الانترنت يطلب من رئيس المحكمة العليا في الهند، اس هتش كاباديا بالتدخل.

ويقول نشطاء على الفيسبوك إن القاضي بقوله هذا يشجع ظاهرة العنف ضد النساء و يضطرهن الى الخضوع للعنف المنزلي بظواهره المختلفة وعلى راسها الضرب بغية المحافظة على علاقتهن الزوجية من الانهيار.

وقد دعا نشطاء الى عزل القاضي، أو اقصائه عن الفصل في المنازعات الزوجية على اقل تقدير.

غير ان فاتسالا يقول انه لا يشجع العنف المنزلي، ويؤكد على ان اقواله نزعت من سياقها واسيء فهمها.

ويدافع انصار القاضي فاتسالا عنه بالقول انه يعمل لصالح الاسر ويقدم النصائح للزوجين لتسوية خلافاتهما بالمعروف بدلا من الطلاق و انهيار صرح الاسرة.

لكن نشطاء حقول الانسان يوجهون انتقادات مريرة الى القاضي ويقولون ان لديه سجلا حافلا من الأحكام التي تميز ضد المرأة.

ولدى سماع القاضي محامية عزباء تترافع في قضية طلاق قال لها متهكما إن السيدة غير المتزوجة غير مؤهلة للتعامل مع قضايا الطلاق !!!

ونقل عنه قوله إن قضايا الاسرة يجب أن تناقش من قبل سيدات متزوجات يعرفن التعامل مع الخلافات الزوجية وطرح سبل حلها وليس من قبل عوانس!

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك