مديرة بنك في لوس أنجليس تُجبر على سرقة بنكها

آخر تحديث:  الخميس، 6 سبتمبر/ أيلول، 2012، 08:32 GMT
لوس أنجليس

تبين فيما بعد أن ما تحمله السيدة لم يكن متفجرات

تبحث الشرطة الأمريكية في مدينة لوس أنجليس عن لصين أجبرا مديرة بنك على سرقة أحد فروع البنك الذي تعمل فيه.

وكانت السيدة قد خطفت في مرأب للسيارات واحتجزت به خلال الليل. وفي صباح اليوم التالي دخلت السيدة فرعا من فروع "بنك أوف أمريكا"، الذي تعمل فيه، وهي تحمل عبوة ألصقت بجسدها.

وقد أبلغها اللصان بأنها تحمل قنبلة، وبعد أن دخلت البنك أظهرت العبوة إلى زملائها، قبل أن تفرغ خزانة البنك من النقود، بحسب التعليمات التي أعطيت لها.

ثم نقلت النقود إلى اللصين اللذين أخذاها وهربا بسيارة.

وقال رئيس الشرطة في المدينة إن السيدة أبلغت بأن ما تحمله متفجرات، وأنها أمرت بالذهاب إلى البنك، وأخذ جميع النقود منه".

وقد استخدت الشرطة روبوتا في إزالة العبوة التي ألصقت إلى جسد السيدة، ونزع فتيلها. وقال المحققون بعد ذلك إنهم اكتشفوا أن العبوة لم يكن بها متفجرات.

ولم يكشف المسؤولون عن مبلغ النقود التي سرقها اللصان في الحادثة التي وقعت صباح الأربعاء شرقي المدينة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك