لافروف: العقوبات الامريكية على سوريا وإيران تضر بالمصالح الاقتصادية الروسية

آخر تحديث:  السبت، 8 سبتمبر/ أيلول، 2012، 05:19 GMT
لافروف وكلينتون

خلاف بين امريكا وروسيا بشأن الازمة السورية

اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان العقوبات الامريكية المفروضة على سوريا وايران تضر بالمصالح الاقتصادية الروسية.

وقال لافروف متحدثا في مدينة فلاديفوستوك شرقي روسيا حيث تعقد قمة اقليمية التقى خلالها وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون "إن العقوبات الاميركية الاحادية المفروضة على سوريا وايران بات لها تاثير متزايد خارج الاراضي الايرانية يضر بمصالح الشركات الروسية".

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد افتتح القمة السنوية للمنتدى الاقتصادي لدول آسيا و المحيط الهادىء المعروفة بأبيك APEC ، في مدينة فلاديفوستوك بمشاركة قادة احدى وعشرين دولة.

وتتبنى الولايات المتحدة والدول الاوروبية نهج العقوبات من اجل الضغط على الحكومة الايرانية بسبب مخاوف واتهامات لطهران بان برنامجها النووي يحمل صبغة عسكرية وهو ما تنفيه طهران.

كما فرضت الولايات المتحدة عقوبات على سوريا.

"تشديد العقوبات"

ودعت بريطانيا وفرنسا والمانيا الجمعة الاتحاد الاوروبي الى فرض عقوبات جديدة على ايران بسبب برنامجها النووي المثير للجدل.

وقال وزير الخارجية الالماني غيدو فسترفيله ان تقاعس ايران عن تلبية المطالب الدولية لكبح انشطتها النووية يستلزم ضرورة مناقشة فرض عقوبات جديدة بسرعة.

وقال فسترفيله على هامش اجتماع غير رسمي لوزراء خارجية الاتحاد الاوروبي في قبرص: "العقوبات ضرورية. لا ارى انه توجد فعلا رغبة بناءة لدى الجانب الايراني لاجراء محادثات مهمة."

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك