كندا تغلق سفارتها في طهران وتطرد الدبلوماسيين الايرانيين لديها

آخر تحديث:  الجمعة، 7 سبتمبر/ أيلول، 2012، 15:05 GMT

كندا تتهم النظام الايراني بدعم نظام بشار الأسد

أعلنت كندا الجمعة اغلاق سفارتها في طهران وطرد جميع الدبلوماسيين الايرانيين الموجودين بها متهمة ايران بمساعدة النظام السوري عسكريا وتهديد وجود اسرائيل.

وقال وزير الخارجية الكندي جون بيرد في بيان إن "النظام الإيراني يقدم مساعدات عسكرية متزايدة لنظام الأسد ويرفض الالتزام بقرارات الأمم المتحدة المتعلقة ببرنامجه النووي كما يهدد الوجود الاسرائيلي".

وقال بيرد إن السفارة سيتم اغلاقها فورا وأعطى مهلة للدبلوماسيين الإيرانين قدرها خمسة أيام فقط لمغادرة البلاد.

وأضاف أن ايران تمثل "التهديد الأكبر للأمن والسلام العالمي" على حد قوله.

وأعرب بيرد عن قلقه بشان سلامة الدبلوماسيين المتواجدين في إيران كما حذر رعايا بلاده من السفر إليها.

وطالب وزير الخارجية الكندي حكومة بلاده بإدراج ايران رسميا في قائمة البلاد التي ترعى الإرهاب وقال إنها "أكبر الدول التي ينتهك بها حقوق الإنسان" على حد تعبيره.

وتعد حكومة كندا المحافظة الحالية من أكبر حلفاء إسرائيل.

وتأتي الخطوة وسط ضغوط أوروبية وأمريكية متزايدة على طهران لوقف برنامجها النووي.

وهددت إسرائيل في وقت سابق بشن "هجمة استباقية" ضد ايران إذ لم تذعن للمفاوضات بهذا الشأن.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك