بريطانيا تحث الاتحاد الأوروبي على تشديد العقوبات على ايران

آخر تحديث:  الجمعة، 7 سبتمبر/ أيلول، 2012، 13:51 GMT

الإجتماع عقد بحضور وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي ويتركز على الأزمة السورية والبرنامج النووي الايراني

حث وليام هيغ، وزير خارجية بريطانيا، دول الاتحاد الأوروبي الجمعة على تصعيد الضغط على ايران بشأن برنامجها النووي المثير للجدل وسط تهديدات اسرائيلية بشن هجوم عسكري ضدها.

وقال: "تصعيد الضغط على ايران أصبح أمرا ضروريا وسيتم ذلك من خلال تشديد العقوبات".

جاء ذلك خلال اجتماع هيغ بنظرائة الأوروبيين في قبرص في اجتماع غير رسمي يستمر لمدة يومين ومن المقرر أن يتناول أيضا الأزمة السورية.

وحضر الاجتماع 26 مندوبا عن الدول الأوروبية.

وأضاف أن العقوبات الأوروبية كان لها تأثير كبير على ايران.

ودخلت العقوبات التي فرضها الاتحاد الاوروبي مؤخرا على طهران حيز التنفيذ في يوليو/تموز واشتملت على حظر للنفط.

وأضيفت تلك العقوبات إلى عقوبات مالية فرضتها الولايات المتحدة الأمريكية على الجمهورية الإسلامية كانت تهدف إلى وقف صادرات النفط الايرانية والتي تمثل نصف عائدات الحكومة.

وشدد هيغ على أهمية الضغط "السلمي" على ايران من خلال العقوبات على حد وصفه وأن تتزامن هذه الضغوط مع إجراء مفاوضات.

ومن المقرر أن تقوم مسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاترين آشتون باطلاع المشاركين في المؤتمر على أخر تطورات المحادثات مع ايران بشأن برنامجها النووي.

وكان من المزمع أن تجري آشتون سلسلة جديدة من المحادثات مع كبير مفاوضي الملف النووي الايراني سعيد جليلي نهاية الشهر الماضي إلا أن المحادثات لم تتم بالرغم من أهميتها إبان التهديدات الاسرائيلية بشن ضربة "استباقية" ضد ايران إذ لم تتخلى عن برنامجها النووي.

وقال مصدر دبلوماسي لوكالة الانباء الفرنسية إن بريطانياة تعتزم دفع الدول الاوروبية إلى فرض سلسلة جديدة من العقوبات تستهدف قطاع الطاقة الايراني.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك