مقتل ستة أشخاص في تفجير انتحاري قرب مقر حلف شمال الأطلسي في كابول

آخر تحديث:  السبت، 8 سبتمبر/ أيلول، 2012، 09:38 GMT
انفجار في كابول

حصيلة الضحايا مرشحة للارتفاع

قتل ستة اشخاص على الاقل في تفجير انتحاري قرب مقر حلف شمال الأطلسي (الناتو)، الواقع قرب الحي الدبلوماسي في العاصمة الأفغانية كابول، يوم السبت.

وقال الناتو إنه لم ترد تقارير حول وقوع ضحايا بين افراد قوة المساعدة الامنية الدولية "ايساف" في هذا التفجير.

وقالت ناطقة باسم الحلف لرويترز إن انتحاريا فجر نفسه بالقرب من مدخل المقر.

وتم تشديد الإجراءات الامنية في كابول في الوقت الذي يحيي انصار زعيم الحرب المناوئ لحركة طالبان احمد شاه مسعود الذكرى الحادية عشرة لاغتياله.

وقتل مسعود، وهو احد ابطال الحرب ضد الاحتلال السوفيتي في الثمانينيات من القرن الماضي، الذي اصبح معارضا لحركة طالبان لاحقا، في تفجير نفذه تنظيم القاعدة في التاسع من سبتمبر / أيلول عام 2001.

طالبان تتبنى المسؤولية

واكدت الشرطة الافغانية ان انتحاريا هو من نفذ التفجير.

وقال مسؤولون في تصريح لوكالة فرانس برس إن باعة جوالة من الاطفال من بين ضحايا الهجوم.

وتقع السفارة الامريكية والايطالية ومقر الرئاسة الافغانية بالقرب من موقع الهجوم.

وبحسب مراسلة الغارديان ايما غراهام-هاريسون، فان المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد تبنى المسؤولية عن الهجوم، وقال إن الهدف كان "مكتب المخابرات المركزية الامريكية (سي اي ايه)" في الحي الدبلوماسي بكابول.

ويشارك العشرات من الشخصيات الافغانية البارزة في الاحتفال باحياء ذكرى اغتيال مسعود اليوم السبت في كابول.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك