أفغانستان: مقتل 21 شخصا في هجوم انتحاري في قندوز

آخر تحديث:  الاثنين، 10 سبتمبر/ أيلول، 2012، 13:00 GMT
أفغانستان

كان من بين القتلى 12 شرطيا

قتل 21 شخصا على الأقل في هجوم انتحاري استهدف متظاهرين في مدينة قندوز شمالي أفغانستان الاثنين، ومن بين القتلى 12 شرطيا، كما أفاد طبيب في مستشفى المدينة، وسط مخاوف من احتمال ارتفاع حصيلة الضحايا.

وقال الطبيب في المستشفى المركزي في قندوز شير خان إن 21 جثة أحضرت إلى المستشفى بينها جثة امرأة، مضيفا أن بين القتلى شرطيين ومدنيين.

وقال الشرطي غول أغا الذي كان يواكب المظاهرة لوكالة الأنباء الفرنسية إن 18 شخصا قتلوا، وهم ستة مدنيين، و12 من شرطة تنفيذ القانون.

وذكرت تقارير محلية أن المظاهرة كانت لتأييد أمير حرب متهم بقتل مدنيين.

عشر سنوات

ويأتي هجوم الاثنين بعد يومين على قيام انتحاري قالت الشرطة إنه مراهق، بتفجير نفسه أمام مقر حلف شمال الأطلسي في كابول، فقتل ستة فتيان تترواح أعمارهم بين 12 و17 عاما.

ويتركز تمرد طالبان المستمر منذ 10 سنوات على القوات الغربية، وحكومة كابول، عادة في الجنوب والشرق، لكن قندوز الواقعة شمالا، شهدت تزايدا في أعمال العنف في السنوات الأخيرة.

وقد أدى انفجار قنبلة كانت ملصقة بدراجة نارية الشهر الماضي إلى مقتل 10 أشخاص في أحد أسواق المدينة في منطقة اراتشي القريبة من الحدود مع طاجيكستان.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك