رئيس وزراء أسبانيا: لا نقبل إملاء شروط حزمة الانقاذ الأوروبية على اقتصادنا

آخر تحديث:  الثلاثاء، 11 سبتمبر/ أيلول، 2012، 05:06 GMT

حزمة الإنقاذ الأوروبية تهدف لتخفيض تكلفة الاقتراض عن الدول المثقلة بالديون عن طريق شراء سندات الخزانة

قال رئيس الوزراء الأسباني ماريانو راخوي إن حكومته لن تقبل فرض أي شروط خارجية على بلاده مقابل الحصول على حزمة الانقاذ الأوروبية المحتملة.

جاء ذلك في أول حديث تليفزيوني لرئيس الوزراء الأسباني منذ توليه منصبه لكنه قال إنه لم تُتخذ بعد أي قرارات بشأن طلب مساعدات أوروبية.

وكشف رئيس المصرف المركزي الأوروبي ماريو دراغي الأسبوع الماضي عن خطة لشراء سندات من البلدان "المثقلة" بالديون في إطار حزمة الإنقاذ الأوروبية.

وقال دراغي إن المصرف المركزي الاوروبي سيقدم "دعما كاملا" لهذه الدول حسب تعبيره.

وتهدف حزمة الإنقاذ إلى تخفيض تكلفة الاقتراض عن الدول التي تمر بأزمة مالية عن طريق شراء سندات الخزانة الخاصة بهذه الدول.

وقد هبطت تكلفة الاقتراض الضمني للحكومة الأسبانية بمجرد اصدار المصرف هذا الإعلان.

طمأنة أصحاب المعاشات

وقال راخوي "إدرك رغبة كل شخص في معرفة ما سوف يحدث لكننا لم نتخذ قرارنا بعد".

وأضاف: "سوف ننظر في الأمر لكننا لن نقبل إملاء شروط على بلادنا بشأن السياسات التي يجب أن نتخذها، خصوصا أمر الإقتطاعات من الميزانية لمواجهة الأزمة"

وتعهد رئيس الوزراء الأسباني بعدم المساس بأصحاب المعاشات.

وتتضمن خطة المصرف المركزي الاوروبي شراء عدد غير محدود من سندات دول الاتحاد الاوروبي المثقل كاهلها بالديون بشرط أن تقوم هذه الدول بتقديم طلب بضمها لخطة الإنقاذ والموافقة على شروطها كافة.

وقال دراغي إن المصرف الأوروبي قد يدخل في نظام (المعاملات النقدية الإجمالية) المعروف باسم "OMT" لمواجهة "التشويش الشديد" في سوق السندات الحكومية الذي يعتمد على "مخاوف بلا أساس" على حد تعبيره.

وذكر إن الخطة ستتم بالتعاون مع مرفق الاستقرار المالي الأوروبي وبرامج آلية الاستقرار الأوروبية.

وتستحق أموال السندات التي سيتم شرائها بين شهر إلى ثلاثة أشهر.

وأكد رئيس المصرف المركزي الأوروبي إن صندوق النقد الدولي سيسهم في مراقبة مدى إذعان الدول لشروط خطة الانقاذ.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك