الشرطة الفرنسية تستجوب رئيس الوزراء السابق دوفيلبان

آخر تحديث:  الثلاثاء، 11 سبتمبر/ أيلول، 2012، 11:09 GMT
دوفيلبان

أتهم صديق مقرب من دوفيلبان باختلاس مبلغ 1.6 مليون يورو.

افادت تقارير أن الشرطة في باريس تقوم باستجواب رئيس الوزراء الفرنسي السابق دومنيك دوفيلبان في قضية اختلاس اتهم احد اصدقائه المقربين بالتورط فيها.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مصدر لم تذكر اسمه إشارته الى أن الشرطة احتجزت دوفيلبان لاستجوابه، وان نه تم ابلاغه بإمر الاستجواب مسبقا.

وافادت صحيفة لوموند الفرنسية انه استجوب بشأن ما قيل انه تدخله في التحقيق قضية احتيال مالي في رابطة فنادق "Relais and Chateaux".

وسبق للرئيس الوزراء الفرنسي السابق أن نفى تورطه في مثل هذه القضية.

وكان ريجيه بيلو وهو صديق مقرب من دوفيلبان أتهم باختلاس مبلغ 1.6 مليون يورو (نحو مليوني دولار) في الفترة بين 2002 و 2008.

ووضع بيلو الذي كان يرأس سابقا رابطة فنادق "Relais and Chateaux" الفخمة في السجن منذ نوفمبر/تشرين الثاني، وقد انكر جميع التهم الموجهة اليه.

ويقول مراسل بي بي سي في باريس هيو سكوفيلد إن اسم رئيس الوزراء السابق أدخل في القضية بعد أن قامت الشرطة بتسجيل مكالمة هاتفية بين الرجلين بشكل سري في مطلع عام 2010.

وزُعم أن دو فيلبان، في المكالمة التي تم التنصت عليها، قد ادعى انه ضغط على الادارة الجديدة لفنادق "Relais and Chateaux" كي لا تتعاون مع تحقيق الشرطة.

وكان القضاء الفرنسي أخلى سبيل دوفيلبان من اتهامات بالقيام بفعل خاطئ عبر شن حملة لتشويه سمعة الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك