افغانستان: مقتل 12 في هجوم انتحاري استهدف حافلة قرب مطار كابول

آخر تحديث:  الثلاثاء، 18 سبتمبر/ أيلول، 2012، 07:30 GMT

مقتل 12 شخصاً في تفجير انتحاري في كابول

مقتل ما لا يقل عن اثني عشر شخصا بينهم تسعة أجانب في تفجير انتحاري وقع في الطريق المؤدي إلى مطار العاصمة الأفغانية كابول. وقد تبنت جماعة الحزب الإسلامي الأفغاني العملية وقالت إنها جاءت ردا على الفيلم المسيء للإسلام.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

فجر انتحاري حافلة صغيرة كانت تقل عمالا اجانب ومحليين قرب مطار العاصمة الافغانية كابول الثلاثاء، فقتل 12 شخصا على الاقل.

ونقلت وكالة رويترز عن شهود قولهم إنهم رأوا تسع جثث على الاقل مبعثرة قرب حطام الحافلة.

وقال مصدر في الشرطة الافغانية في وقت لاحق إن تسعة من القتلى كانوا اجانب معظمهم من المواطنين الروس والافارقة الجنوبيين يعملون لاحدى شركات الشحن الدولية، بينما كان الباقون من الافغان.

وقد اصيب ثمانية افغان في الهجوم.

الحزب الاسلامي الافغاني

  • اسسه زعيم الحرب قلب الدين حكمتيار الذي اشتهر بمحاربة القوات السوفيتية ابان الاحتلال السوفيتي لافغانستان في الثمانينيات.
  • يشترك الحزب الاسلامي مع حركة طالبان بتبنيه خطا معاديا للوجود الاجنبي في افغانستان وللحكومة الافغانية.
  • يقود حكمتيار الآن الجناح السياسي للحزب، الذي كان قد انخرط منذ مدة في محادثات مع الرئيس حامد كرزاي من اجل التوصل الى اتفاق يضع نهاية للحرب الدائرة في البلاد منذ 11 عاما.

واعلن الحزب الاسلامي الافغاني في وقت لاحق مسؤوليته عن الهجوم.

وقال الحزب إن الهجوم جاء ردا على عرض الفيلم الامريكي المسيء للاسلام.

ونقلت وكالة رويترز عن زبير صديقي، الناطق باسم الحزب، قوله "فجرت امرأة الحزام الناسف الذي كانت ترتديه ردا على الشريط المسيء للاسلام."

ولم يعرف عن هذا الحزب قيامه بعمليات انتحارية في السابق.

كابل

شهدت العاصمة الافغانية الاثنين مظاهرات ضد الفيلم المسيء للاسلام

ويشير الهجوم الى تنامي الغضب في صفوف الشعب الافغاني على الفيلم المسيء، فقد اصطدم الآلاف من المحتجين مع قوات الامن في كابول يوم الاثنين في اسوأ عنف تشهده البلاد منذ المظاهرت التي اعقبت قيام الجيش الامريكي باحراق نسخ من المصحف في فبراير / شباط الماضي.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك