بانيتا يحث الصين على تكثيف الاتصالات بين جيشها والجيش الامريكي

آخر تحديث:  الثلاثاء، 18 سبتمبر/ أيلول، 2012، 05:31 GMT
الصين

يزور بانيتا بكين

حث وزير الدفاع الامريكي ليون بانيتا الصين اثناء زيارة لبكين على تعزيز وتقوية الاتصالات بين جيشي البلدين، وذلك لتقليل احتمالات وقوع مواجهة بينهما.

وتتزامن زيارة بانيتا لبكين مع تصعيد في التوتر بين الصين واليابان حول جزر في بحر شرق الصين يتنازع البلدان السيادة عليها.

وقال الوزير الامريكي لنظيره الصيني ليانغ غوانغلي إن على واشنطن وبكين العمل في سبيل تكثيف الاتصالات العسكرية بينهما وتجنب سوء التفاهم الذي قد يفضي الى اندلاع الحرب بينهما.

وقال بانيتا "هدفنا ان تصوغ الصين والولايات المتحدة اهم علاقة ثنائية في العالم، ويعتبر تعزيز التعاون العسكري حجر الزاوية لهذه العلاقات."

واضاف المسؤول الامريكي "الامر الاساسي هو اجراء المزيد من الاتصالات على مستوى رفيع التي من شأنها تقليل احتمالات وقوع سوء تفاهم وتعزيز التفاهم وبناء الثقة بين بلدينا."

وحرص بانيتا على ان يبعث برسالة ايجابية مفادها ان الولايات المتحدة والصين تتشاركان الموقف ازاء عدد من القضايا الاقليمية.

وقال الوزير الامريكي بهذا الصدد "الصين قوة في منطقة المحيط الهاديء، وكذلك الولايات المتحدة، ومواقفنا متشابهة ازاء الكثير من القضايا التي تواجه هذه المنطقة كالارهاب والانتشار النووي والعون الانساني ومحاربة الاتجار بالمخدرات وحفظ السلام وغيرها."

وفيما يخص الجزر المتنازع عليها، حث الوزير الامريكي طرفي النزاع على التحلي بضبط النفس، وقال "فيما يخص التوترات الراهنة، نحث الطرفين على توخي الهدوء وضبط النفس والابقاء على قنوات الاتصال بينهما ليتسنى لهما حل الخلافات بالطرق الدبلوماسية السلمية."

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك