مقتل اكثر من 200 شخص في حريق بمصنع في كراتشي

آخر تحديث:  الأربعاء، 12 سبتمبر/ أيلول، 2012، 10:32 GMT

100 قتيل في حريق مصنع ملابس بباكستان

لقي اكثر من مئة شخص حتفهم في حريق اندلع بمصنع للملابس في كراتشي بجنوب باكستان حسبما اعلن مسؤولون. واندلع الحريق في مصنع الملابس مساء الثلاثاء، واصيب عدة اشخاص آخرين بعضهم قفز من المبنى المحترق.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

تزايدت اعداد ضحايا حريق كراتشي الى اكثر من 200 قتيل في حريق في مصنع للملابس وذلك حسب ما افاد مسؤول بارز في ادارة المدينة الاربعاء.

وقال رئيس مديرية الاطفاء في كراتشي احتشام سليم انه تم العثور على عشرات الجثث في الطابق الاول تحت سطح الارض داخل المصنع.

واضاف "عثرنا على عشرات الجثث في غرفة كبيرة في الطابق السفلي في المصنع الذي احترق تماما وكانت اجزاء منه لا تزال مشتعلة لكننا اخمدنا النيران قبل ان ننقل الجثث الى المستشفيات".

وقال الطبيب عبد السلام في مستشفى كراتشي المدني ان القتلى قضوا حرقا وان 65 عاملا على الاقل اصيبوا بكسور بعد ان قفزوا من النوافذ هربا من النار.

واندلع الحريق مساء الثلاثاء بشكل مفاجىء وتمت الاستعانة بنحو 40 سيارة إطفاء للتعامل معه.

وكان حريق آخر اندلع في وقت سابق من اليوم في مصنع للأحذية في لاهور اودى بحياة 23 شخصا.

من جانبه اعلن وزير الداخلية الباكستاني رحمن مالك ان وكالة الاستخبارات الاتحادية بدات تحقيقا عاجلا في اسباب الحريقين في كراتشي ولاهور لمعرفة اذا ما كان الحريقان قد نتجا عن عمل ارهابي خاصة وان الحريقين شبا في وقت متزامن.

حرارة هائلة

وافادت تقارير بان النيران كانت لا تزال مشتعلة في وقت مبكر من الاربعاء.

وقال مراسل بي بي سي في اسلام اباد عليم مقبول إن الحريق ربما يكون الأسوأ في البلاد منذ اكثر من عشر سنوات.

وأوضح احد المصابين ويدعى محمد سليم بأن العمال اضطروا للهرولة للخروج من المبنى خوفا على حياتهم.

وقال سليم وهو يرقد في المستشفى في تصريح لوكالة فرانس برس "لقد كان (حريقا) مروعا، فجأة ملأت النيران والدخان الارضية بالكامل وكانت الحرارة هائلة للغاية جعلتنا نهرول باتجاه النوافذ، وكسرنا المصبغة الفولاذية والزجاج وقفزنا خارجها".

وأضاف "سقطت على الأرض وشعرت بألم كبير للغاية، ورأيت العديد من الاشخاص يقفزون خارج النوافذ ويطلبون النجدة من شدة الالم".

وقال رئيس شرطة الحرائق احتشام الدين إن المبنى لا يوجد به مخارج للطوارىء او وسيلة هروب بديلة، وان معظم الوفيات وقعت بسبب الاختناق.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك