تركيا: مقتل أربعة جنود في هجوم يشتبه بأنه من تدبير متمردين أكراد

آخر تحديث:  الأحد، 16 سبتمبر/ أيلول، 2012، 00:24 GMT
جندي تركي

تخوض تركيا صراعا مع حزب العمال الكردستاني المطالب بالانفصال

قال مسؤولون محليون أكراد السبت إن مسلحين يشتبه بأنهم انفصاليون أكراد قتلوا أربعة جنود أتراك وأصابوا خمسة آخرين في هجوم على قافلة عسكرية قرب الحدود مع العراق وإيران.

وشهدت الاشهر القليلة الماضية بعضا من اشرس المعارك منذ ان حمل حزب العمال الكردستاني السلاح عام 1984 بهدف اقامة دولة للاكراد.

وتضع تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي حزب العمال الكردستاني على قائمة المنظمات الارهابية.

قنابل

وقال مكتب حاكم إقليم هكاري بجنوب شرق تركيا إن مسلحي حزب العمال الكردستاني استخدموا قنابل يتم تفجيرها عن بعد لمهاجمة القافلة بمنطقة جوكوركا بالاقليم.

وفي حادث منفصل، قال مسؤولون أمنيون لرويترز إن مسلحين يشتبه بأنهم أكراد أصابوا أربعة حراس أمن في هجوم على مقر شركة أجنبية للتنقيب عن النفط في جبل مافا باقليم باتمان.

ولم يتسن على الفور التأكد من اسم الشركة.

هجوم كبير

وقتلت القوات التركية أكثر من 80 مسلحا كرديا خلال الأسبوع المنصرم في هجوم كبير يشارك فيه بضعة آلاف من الجنود فضلا عن شن غارات جوية على قواعد حزب العمال الكردستاني بعضها عبر الحدود في شمال العراق.

وتسبب الصراع في مقتل اكثر من 40 الف شخص وعرقل تحقيق تنمية اقتصادية في منطقة من افقر مناطق البلاد وزاد من زعزعة الاستقرار في بقعة مضطربة اصلا تتاخم ايران والعراق وسوريا.

وتشير تقديرات مجموعة الازمات الدولية هذا الشهر الى انه منذ اجراء الانتخابات البرلمانية في يونيو/حزيران من العام الماضي قتل أكثر من 700 شخص لتصبح هذه أكثر الفترات دموية منذ اعتقال عبد الله اوجلان زعيم حزب العمال الكردستاني عام 1999.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك