مقتل جنديين بريطانيين بنيران مسلح يرتدي زيا للشرطة جنوبي أفغانستان

آخر تحديث:  السبت، 15 سبتمبر/ أيلول، 2012، 23:50 GMT
جندي بريطاني في أفغانستان

وصل عدد قتلى الجيش البريطاني في أفغانستان إلى 430 قتيلا

أعلنت وزارة الدفاع البريطانية مقتل اثنين من جنودها العاملين في أفغانستان بعد أن فتح شخص يرتدي زيا للشرطة النار عليهما في نقطة تفتيش في اقليم هلمند جنوبي أفغانستان.

وقال متحدث باسم الوزارة إن الحادث وقع جنوبي نهر السراج السبت وأسفر عن مقتل الجنديين التابعين للكتيبة الثالثة فرقة يوركشير.

وتم إبلاغ أسر الجنديين بنبأ مقتلهما.

وبهذا الحادث يصل عدد الجنود البريطانيين الذين قتلوا في أفغانستان منذ عام 2001 إلى 430 جنديا.

ويأتي الحادث بعد يوم واحد من مقتل جندي بريطاني في انفجار قنبلة مزروعة على جانبي الطريق أثناء مرور سيارته في نهر السراج جنوبي أفغانستان.

وذكرت وزارة الدفاع البريطانية أن الهجوم الذين تعرض له الجنديان لا علاقة له بالهجوم الذي شنه مسلحو حركة طالبان الجمعة على قاعدة كامب باستيون لقوات الناتو وأسفر عن مقتل جنديين أمريكيين.

وقال الجيش الأمريكي إن القاعدة تعرضت لهجوم بقذائف هاون وقذائف صاروخية ونيران أسلحة خفيفة.

وتبنت حركة طالبان الأفغانية السبت مسؤوليتها عن الهجوم وقالت إنه رد " على فيلم "براءة المسلمين" المسيء إلى الإسلام.

وكان الأمير هاري، حفيد الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، وترتيبه الثالث في ولاية العرش البريطاني، متواجدا داخل القاعدة العسكرية أثناء الهجوم عليها، إلا أنه لم يصب بأذى.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك