مصرع 14 شخصا في انفجار قنبلة بالقرب من حافلة شمال غربي باكستان

آخر تحديث:  الأحد، 16 سبتمبر/ أيلول، 2012، 08:48 GMT

رغم سيطرة الجيش الباكستاني على مناطق قبلية شمالي البلاد إلا أن هجمات المتمردين مازالت مستمرة

لقي 14 شخصا على الأقل مصرعهم واصيب سبعة آخرون الأحد جراء انفجار قنبلة زرعت على جانب الطريق شمال غربي باكستان بحسب مسؤول في الشرطة.

وانفجرت العبوة الناسفة بالقرب من شاحنة كانت تقل قرويين في منطقة لور دير قرب الحدود مع افغانستان أثناء توجههم لسوق محلي.

وقال سراج الدين أحمد، المتحدث باسم طالبان باكستان، إن الهجوم قد شن "انتقاما" لمساندة القرويين في المنطقة للقوات الحكومية في قتالها ضد مسلحي طالبان.

وكون سكان القرية مجموعة مسلحة لمشاركة القوات الحكومية في قتال طالبان.

وأضاف أحمد أن الهجمات سوف تستمر طالما استمر الدعم للقوات الباكستانية.

وقال مسؤول في الحكومة الباكستانية إن كل ضحايا الانفجار من المدنيين.

كانت القوات الباكستانية تمكنت من السيطرة على منطقة وادي سوات المجاورة منذ 2009 بعد أن كانت خاضعة لسيطرة حركة طالبان الباكستانية.

وقالت الشرطة ان من بين القتلى ثلاث نساء وثلاثة اطفال .

ويقول محللون ان دعم طالبان تراجع في بعض المناطق في الشمال بعد أن أودت حملاتها بحياة عدد كبير من المدنيين.

ومنذ عام 2009 وسع الجيش من سيطرته على مناطق كثيرة من المناطق القبلية الباكستانية ولكن هجمات المتمردين مازالت منتشرة

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك