أفغانستان: إطلاق نار وإحراق سيارات للشرطة في مظاهرات ضد الفيلم المسيء للإسلام

آخر تحديث:  الاثنين، 17 سبتمبر/ أيلول، 2012، 08:43 GMT

المظاهرات خرجت بالقرب من منشآت الأمريكية وأخرى تابعة لحلف الناتو

شارك نحو 1000 شخص في مظاهرات في العاصمة الأفغانية كابول للتنديد بالفيلم الأمريكي "المسيئ" للدين الإسلامي الذي أثار احتجاجات حول العالم.

وخرجت المظاهرات بالقرب من منشآت أمريكية وأخرى تابعة لحلف شمال الأطلسي (الناتو).

وقال رئيس شرطة كابول إنه أصيب نتيجة قذف بعض المتظاهرين الحجارة بينما أطلق أخرون أعيرة نارية وأضرموا النار في سيارات للشرطة.

"الموت لأمريكا"

وقال مراسل بي بي سي إنه مع ازدياد وتيرة الاحتجاجات، ارتفعت سحب الدخان من جراء احراق المتظاهرين إطارات السيارات وأغلق أصحاب المحال متاجرهم.

وتعالت هتافات "الموت لأمريكا" و"الموت لمن أهانوا الرسول"، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال بلال سارواري، مراسل بي بي سي، إن موقع الحدث شهد انتشارا كثيفا لشرطة مكافحة الشغب خصوصا أمام القنصلية الأمريكية في كابول.

وقال رئيس الشرطة الجنرال أيوب سالانغي لبي بي سي إن بعض المتظاهرين كانوا مسلحين وأطلقوا الاعيرة النارية وأضاف أن ثمة عناصر محرضة كانت بين المتظاهرين وأنه أصدر اوامر بعدم إطلاق النار.

ولم تهدأ المظاهرات حول العالم منذ نشر مقاطع الفيلم الذي يقول المسلمون إنه "مسيء" للنبي.

ففي باكستان، قتل متظاهر الأحد خلال اشتباكات بين المتظاهرين وقوات الشرطة.

وأقامت السلطات الباكستانية حواجز أمنية في مدينة كراتشي في محاولة للسيطرة على الاحتجاجات.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك