أزمة سياسية في الهند بسبب المتاجر العالمية

آخر تحديث:  الاثنين، 17 سبتمبر/ أيلول، 2012، 08:46 GMT

ماماتا انيرجي زعيمة حزب مؤتمر التراينامول تهدد بالانسحاب من الحكومة

اعلن قادة حزب مؤتمر التراينامول المشارك في الائتلاف الحكومي الهندي انهم سيعقدون الثلاثاء اجتماعا لبحث الانسحاب من الحكومة احتجاجا على أزمة المتاجر العالمية، وهو ما يهدد بضرورة إجراء انتخابات تشريعية مبكرة.

وطالب الحزب الحكومة بضرورة التراجع عن قرارها الاخير بالسماح لسلاسل المتاجر العالمية بدخول سوق التجزئة في البلاد.

وفي موقف مساند دعت احزاب معارضة عدة المواطنين للدخول في اضراب عام بدءا من الخميس المقبل احتجاجا على القرار نفسه.

واكدت الحكومة الهندية ان القرار كان محاولة لدعم الاقتصاد الذي يواجه مشكلات متكررة خلال العقد الاخير لكن تبريرات الحكومة تواجه رفضا متناميا خصوصا بين اصحاب المتاجر الصغيرة الذين يخشون خسارة تجارتهم.

يذكر ان الحكومة الهندية كانت قد جمدت العام الماضي قرارا مشابها استجابة لاحتجاجات شعبية واسعة.

وقالت ماماتا بانيرجي زعيمة حزب مؤتمر التراينامول -في تصريحات لها السبت الماضي- انها تعطي الحكومة الاتحادية ثلاثة ايام للتراجع عن قرارها وإلا فان حزبها قد ينسحب من الائتلاف الحكومي.

وقالت بانيرجي ان حزبها "سيكون مضطرا لاتخاذ قرارات مؤلمة اذا لم تتراجع الحكومة عن قرارها".

ونشرت بعض الصحف الهندية تسريبات تشير الى امكانية انسحاب عدد من الوزراء التابعين للحزب من الحكومة الاتحادية بينما يستمر الحزب في دعم الحكومة في البرلمان كنوع من التوازن السياسي.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك