رئيس وزراء أثيوبيا الجديد يتعهد بترسيخ الديمقراطية وحقوق الإنسان

آخر تحديث:  الجمعة، 21 سبتمبر/ أيلول، 2012، 10:56 GMT
هيليماريام ديسالين

تعهد ديسالين بالحفاظ على نهج رئيس الوزراء الراحل ميليس زيناوي

أدى رئيس الوزراء الأثيوبي الجديد هيليماريام ديسالين اليمين الدستورية الجمعة متعهدا بالحفاظ على "إرث" رئيس الوزراء الراحل ميليس زيناوي الذي توفي في منتصف أغسطس/آب الماضي.

وأدى ديسالين اليمين في جلسة استثنائية للبرلمان الاثيوبي حضرها 385 نائبا من اصل 547.

وفي الجلسة ذاتها التي استغرقت 45 دقيقة أقسم وزير التربية الحالي ديميكي ميكونين اليمين بصفته نائبا لرئيس الوزراء.

وألقي ديسالين خطابا أمام النواب حول السياسة العامة تعهد فيه بالاستمرار في نهج زيناوي في المحافظة على "السلام والديمقراطية والتنمية" في اثيوبيا.

وقال "كان ميليس يعتبر نفسه من الشعب. ساحمل ارثه من دون أي تغيير".

وتعهد بتطبيق خطة التنمية والتحول الطموحة إضافة إلى ترسيخ "الديمقراطية وحقوق الانسان" وهما مجالان انتقد زيناوي كثيرا بسببهما.

وكان هايليماريام ديسالين انتخب السبت رئيسا للجبهة الثورية الديمقراطية للشعوب الاثيوبية، التحالف الحاكم في اثيوبيا، خلفا لزيناوي.

وقدم رئيس الوزراء الجديد نائبه لأعضاء البرلمان الذين لم يبدوا أي معارضة على تعيينه.

ويتمتع التحالف الحاكم بغالبية ساحقة في البرلمان بعد أن حصل على 99.6 في المئة من الأصوات في الانتخابات التشريعية التي جرت عام 2010 وهو العام نفسه الذي شهد تعيين هايليماريام نائبا لزيناوي.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك