أوباما: تجارة البشر هي النموذج المعاصر للرق

آخر تحديث:  الثلاثاء، 25 سبتمبر/ أيلول، 2012، 20:06 GMT
اوباما

الرئيس الامريكي باراك اوباما

هاجم الرئيس الامريكي باراك اوباما ظاهرة تجارة البشر باعتبارها النموذج المعاصر للرق، وطرح خطوات جديدة لمعالجة هذه الظاهرة.

ووصف الرئيس الامريكي تجارة البشر بأنها "عار"، وذلك في كلمة وجهها امام منتدى عالمي سنوي ينظمه الرئيس الاسبق بيل كلينتون.

وقال اوباما إنه ينبغي على المجتمع الدولي ان يتعاون لمساعدة ضحايا هذه التجارة الذي يبلغ عددهم زهاء الـ 20 مليون.

وتزامنت كلمة اوباما مع كشف البيت الابيض عن خطوات تهدف الى وقف الاتجار بالبشر فيما يخص العقود التي توقعها الحكومة الامريكية بما فيها تلك التي تنفذ في الخارج.

كما اعلن الامر الرئاسي الذي صدر اليوم عن افتتاح دورات تدريبية للمحققين ومسؤولي الشرطة والقضاة الذين يعملون في مجال الهجرة وغيرهم.

وقال الرئيس اوباما في كلمته التي القاها امام منتدى مبادرة كلينتون العالمية إن الاتجار بالبشر "يجب ان يعرف بحقيقته: عبودية معاصرة"، وان ضحايا هذه التجارة يشملون العمال الذين يشقون لقاء اجر زهيد والاطفال الذين يحولون الى جنود في الحروب والفتيات اللواتي يجبرن على ممارسة البغاء.

وقال "إنها تجارة بربرية وشريرة وليس لها مكان في عالمنا المعاصر."

واضاف ان هذه التجارة تعرض الصحة العامة للخطر كما تشجع العنف والجريمة المنظمة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك