باكستان: الشرطة تقر ببراءة الفتاة المسيحية المتهمة بالتجديف

آخر تحديث:  السبت، 22 سبتمبر/ أيلول، 2012، 15:01 GMT
باكستان

اطلق سراح الفتاة الاسبوع الماضي

أقرت الشرطة الباكستانية امام محكمة في العاصمة اسلام آباد يوم السبت ببراءة الفتاة المسيحية التي قضت ثلاثة اسابيع رهن التوقيف بتهمة التجديف ضد الدين الاسلامي، وقالت إنه ينبغي على المحكمة مقاضاة رجل الدين المسلم الذي اتهمها زورا.

وقال ضابط التحقيق منير جفري إن الشرطة لم تعثر على اي ادلة تدين الفتاة، واسمها رمشة مسيح، البالغة من العمر 14 عاما التي اتهمت في اغسطس / آب الماضي بحرق صفحات من المصحف في قضية اكتسبت بعدا دوليا واثارات الاستنكار في العديد من البلدان.

ونقلت وكالة فرانس برس عن جفري قوله "لقدر اخبرنا المحكمة ايضا اننا نحتفظ بشهادات وادلة تدين امام مسجد بتلفيق قضية التجديف ضد رمشة."

وقام القاضي الذي ينظر في الدعوى، واسمه غلام عباس شاه، بتأجيل النظر فيها الى الاثنين المقبل حيث سيبت فيما اذا كان ينبغي مقاضاة امام المسجد، ويدعى حافظ محمد خالد تشيشتي.

الا ان محامي احد جيران رمشة كان قد اتهمها الى جانب الامام قال إنه غير راض بتقرير الشرطة.

وقال "هذا التقرير مبني على نوايا المحققين الخبيثة، وجرى ترتيبه لاثبات براءة رمشة. سندافع عن موقفنا الداعي الى محاكمتها."

وكان رمشة واسرتها قد نقلوا من مسكنهم الى مكان آخر حفاظا على ارواحهم منذ الافراج عنها في الثامن من الشهر الجاري.

يذكر ان هذه القضية قد اثارت جدلا واسعا بسبب صغر سن المتهمة وكونها أمية وتعاني من صعوبة في التعلم.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك