الحكومة الباكستانية تدين إعلان وزير مكافأة لقتل منتج الفيلم المسيء للإسلام

آخر تحديث:  الأحد، 23 سبتمبر/ أيلول، 2012، 07:12 GMT

وزير باكستاني يدعو لقتل صاحب الفيلم المسيء للاسلام

نأت الحكومة الباكستانية بنفسها عن تصريحات وزير السكك الحديد غلام أحمد بيلور الذي عرض هبة بمبلغ مائة ألف دولار أمريكي لمن يقتل منتج الفيلم المسيء للاسلام وونبيه محمد.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

أدان المتحدث باسم رئيس الوزراء الباكستاني اعلان وزير السكك الحديد غلام احمد بيلور منح مكافأة مالية تبلغ 100 الف دولار لمن يقتل منتج الفيلم الأمريكي المسيء للنبي محمد.

وقال شفيق جليل لبي بي سي إن الحكومة لاعلاقة لها على الإطلاق بهذا التصريح.

وقال الوزير الباكستاني لوكالة اسوشييتيد بريس إنه ينوي دفع المكافأة لقاء ما وصفه "بهذا العمل المقدس" من جيبه الخاص.

وألمح الى ان حركة طالبان وتنظيم القاعدة مشمولان بالمكافأة.

وقال حزب عوامي القومي (اي ان بي)، الذي ينتمي له الوزير الباكستاني، إن التصريح رأي شخصي، فحسب.

لكنه أكد في الوقت نفسه لا ينوي الحزب إتخاذ أي اجراء ضده.

وقال جليل إن الوزير ليس عضوا في مجلس النواب الباكستاني انما هو عضو في الحزب الذي يشكل جزءا من الائتلاف الحاكم في البلاد. لذا فإن رئيس الوزراء سوف يخاطب رئيس الحزب في شأن الخطوة القادمه التي قد تتخذ ضده.

وتأتي تعليقات الوزير بعد يوم واحد من مقتل 21 شخصا نتيجة اشتباكات شابت اعمال احتجاجية شملت مدنا باكستانية عدة ضد الفيلم الأمريكي، والرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للنبي محمد التي نشرتها مجلة فرنسية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك