المحكمة الاوروبية تصدق على تسليم خمسة متهمين بالارهاب من بريطانيا الى الولايات المتحدة

آخر تحديث:  الاثنين، 24 سبتمبر/ أيلول، 2012، 18:50 GMT

المحكمة الأوروبية تصدق على تسليم ابو حمزة المصري الى امريكا

المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في ستراسبورغ تصادق على تسليم أبو حمزة المصري وأربعة آخرين من المتهمين في قضايا تتعلق بالإرهاب إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

صدقت المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان بشكل نهائي على تسليم خمسة من كبار المتهمين بالارهاب من بريطانيا الى الولايات المتحدة.

وقال قضاة المحكمة إنها لن تنظر في قضايا هؤلاء، ومنهم رجل الدين ابو حمزة المصري وبابار احمد وغيرهما، مرة ثانية.

ويعني القرار ان المتهمين الخمسة، الذين تطالب بهم الحكومة الامريكية منذ سنوات، قد يسلموا في غضون الاسابيع القليلة المقبلة.

ورحبت وزارة الداخلية البريطانية بالقرار قائلة إنها ستعمل على تسفير المتهمين باقرب فرصة ممكنة.

وكان المتهمون قد جادلوا بأنهم سيلقون معاملة لا انسانية من جانب السلطات الامريكية في حال تسليمهم.

وابو حمزة متهم بالتخطيط لفتح معسكر لتدريب الارهابيين في الولايات المتحدة وبالضلوع في عمليات خطف باليمن، اما بابار احمد فيقول الامريكيون إنه ومتهم آخر يدعى سيد طلحة احسن كانا يديران موقعا الكترونيا جهاديا يدعم الارهاب ماديا، بينما يواجه المتهمان الآخران - وهما عادل عبدالباري وخالد الفواز - تهمة العمل كمندوبين لاسامة بن لادن في العاصمة البريطانية لندن.

بابار

بابار احمد

وجاء في بيان اصدرته المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان في ستراسبورغ "قررت المحكمة في جلستها المنعقدة في العاشر من ابريل / نيسان 2012 للنظر في القضية التي رفعها بابار احمد وآخرون ضد الحكومة البريطانية ان حقوق المدعين لن تتعرض للانتهاك في حال تسليمهم للقضاء في الولايات المتحدة."

ومضى البيان للقول "في التاسع والعاشر من يوليو / تموز 2012، تقدم خمسة من المتهمين بطلب احالة قضيتهم للمجلس الاعلى. وقرر هذا المجلس رفض الطلب هذا اليوم، ما يعني ان قرار المحكمة الصادر في العاشر من ابريل قد اكتسب الصفة القطعية."

وكان ابو حمزة المصري قد ادعى بأنه سيتعرض لمعاملة غير انسانية ومهينة في حال حكمت محكمة امريكية عليه بالسجن المؤبد دون امكانية العفو عنه، بينما ادعى المتهمون الاربعة الآخرون انهم سيتعرضون للسجن الانفرادي اللا انساني في السجون الامريكية."

وقالت اسرة بابار احمد في معرض ردها على قرار المحكمة الاوروبية "إن قرار المحكمة غير ذي معنى، إذ اننا نعتقد ان القضية ما كان لها ان تبلغ هذه المرحلة لو ان الشرطة البريطانية ادت واجبها على الوجه الصحيح قبل تسع سنوات وسلمت الادلة التي صادرتها من منزل بابار الى الادعاء البريطاني بدل ان تسلمها للسلطات الامريكية."

ومضى تصريح اسرة بابار احمد للقول "لدى الادعاء البريطاني الآن كل هذه الادلة التي تشكل اساس الاتهام الامريكي، ولذا فعلى السلطات البريطانية محاكمة بابار فورا عن الافعال التي يقال إنه اقترفها في بريطانيا. هناك اهتمام وتأييد شعبي كبير لمقاضاة بابار في بريطانيا، والدليل على ذلك قيام 150 الف مواطن بريطاني تقريبا بالتوقيع على عريضة الكترونية تطالب بذلك."

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك