ألمانيا تكشف عن قانون جديد يسمح بختان الذكور

آخر تحديث:  الثلاثاء، 25 سبتمبر/ أيلول، 2012، 18:59 GMT

اليهود والمسلمون أعربوا عن رفضهم لحكم قضائي بتجريم عمليات الختان

قال متحدث باسم الحكومة الألمانية أن وزير العدل وافق على مشروع قانون جديد يسمح بإجراء عمليات الختان للأولاد الذكور ، بعدما اعتبرت محكمة ألمانية الختان جريمة.

وقد أُرسلت النقاط الرئيسية في التشريع الجديد إلى السلطات الإقليمية والجماعات المهتمة، حيث سيتم التشديد على إجراء عمليات الختان "بأقصى الوسائل الممكنة لتجنب الآلام".

وسيتعين على الأباء الحصول على شرح مفصل للعملية قبل إجراءها في شأن المضاعفات الممكنة، ولن يكون ممكناً بالتالي إجراء عمليات الختان على الذكور الذين يعانون من أمراض "نزف الم الوراثي".

ومن بين الشروط الواجب توافرها لإجراء مثل هذه العمليات أن تنفذ بواسطة أطباء، كما يمكن أن تجرى للأطفال من عمر الستة أشهر ويمكن إجراؤها بواسطة شخص يتم اختياره من خلال الجالية الدينية التي ينتمي إليها الوالدان.

وأضاف مشروع القرار "هذا الشخص يجب أن يكون في مهارة الأطباء في إجراء عمليات الختان".

وقال المتحدت "ختان الذكور مشروع في ألمانيا" في إشارة إلى مشروع القانون الجديد. مضيفاً أن "التشريع يهدف إلى إزالة الغموض بعد حكم محكمة كولونيا".

وكان القرار الذي أصدرته محكمة في كولونيا في يونيو/حزيران الماضي قد أثار نقاشا موسعا حول حرية الأديان في ألمانيا، وعلى الرغم من أن الحظر لا يسرى إلا على منطقة كولونيا، يرفض الأطباء في شتى أنحاء ألمانيا إجراء عمليات الختان بسبب ما يصفونه بخطر مواجهة إجراء قانوني.

ويتم إجراء عمليات ختان الذكور بين أبناء الجاليتين المسلمة واليهودية في ألمانيا. إذ يبلغ عدد المسلمين هناك نحو 4 ملايين شخص، وأكثر من 200 ألف يهودي.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك