الشرطة الاسبانية تطلق الرصاص المطاطي على المتظاهرين في مدريد

آخر تحديث:  الأربعاء، 26 سبتمبر/ أيلول، 2012، 00:45 GMT
اسبانيا

الشرطة تستخدم القوة لفض المظاهرات

استخدمت الشرطة الاسبانية الطلقات المطاطية والعصي الكهربائية لتفريق المحتجين في مظاهرات حاشدة ضد التقشف الاقتصادي.

واندلعت الصدامات بين المتظاهرين والشرطة عندما حول المحتجون اختراق الحواجز التي تمنع الوصول الى مبنى البرلمان في العاصمة مدريد.

وذكرت وسائل الاعلام الاسبانية ان 20 شخصا اعتقلوا واصيب العشرات في الصدامات.

وجاءت مظاهرات "احتلوا البرلمان" عشية استعداد الحكومة للاعلان عن اجراءات تقشف جديدة لخفض عجز الميزانية.

ويعاني الاقتصاد الاسباني من الركود الثاني في غضون ثلاث سنوات وتقترب نسبة البطالة من 25 في المئة، مع ارتفاع النسبة اكثر من ذلك بكثير بين الشباب.

وتعلن الحكومة الاسبانية مسودة ميزانية 2013 الخميس، وتتضمن خفضا جديدا للانفاق لاقناع المقرضين بشأن الوضع المالي للبلاد.

ويقول المتظاهرون ان احتجاجات "احتلوا البرلمان" تاتي نتيجة اختطاف الديمقراطية.

وكان الاف المتظاهرين تجمعوا في بلاتزا دي نبتونو وسط مدريد للتوجه في مسيرة نحو البرلمان.

الا ان طريقهم الى مبنى البرلمان سد بحواجز حديدية وسيارات الشرطة والمئات من قوات مكافحة الشغب.

ويقول مراسل بي بي سي في مدريد توم بريدج ان مظاهرات الثلاثاء تم تنظيمها عبر مواقع التواصل الاجتماعي ولبى الكثير من الشباب الدعوة الا ان الشرطة كانت مستعدة لمواجهتهم.

ويضيف المراسل ان خطة الشرطة كانت استهداف قادة المجموعات لفض المظاهرات وهذا ما ادى الى بعض الصدامات لكن دون انتشار الصراع بين الشرطة والحشود.

وقالت احدى المجموعات المنظمة للاحتجاجات ان المتظاهرين لا ينوون اقتحام البرلمان بل فقط القيام بمسيرة حول المبنى.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك