محكمة برازيلية تأمر بتوقيف رئيس غوغل بسبب رفضها إزالة مواد مصورة

آخر تحديث:  الأربعاء، 26 سبتمبر/ أيلول، 2012، 11:09 GMT

الشركة رفضت الامتثال لحكم قضائي سابق وقررت الطعن عليه

أمرت محكمة إقليمية برازيلية بالقبض على رئيس فرع غوغل في البرازيل فابيو جوزيه سيلفا كويليهو بسبب رفض الشركة الامتثال لحكم قضائي سابق يقضي بإزالة مواد مصورة بُثت على موقع غوغل واعتُبر انتهاكاً لقوانين الانتخابات المحلية.

واعتبرت السلطات المواد المصورة سباً وقذفاً بحق مرشح في الانتخابات البلدية على منصب العمدة.

وكان قاض قد أمر الأسبوع الماضي بإزالة محتوى الفيديو، لكن الشرطة رفضت الأمر وطعنت في حكم المحكمة.

وأضاف بيان لشركة غوغل "إن الشركة غير مسؤولة عن المحتوى الذي ينشر على موقعها الاليكتروني".

ووفقاً لوسائل الإعلام البرازيلية فإن الفيديو احتوى على سؤال يتهم المرشح لمدينة كامبو غراند ألسيديز بيرنال بارتكاب جرائم.

وحكم القاضي بأن الفيديو ينتهك قوانين الانتخابات البلدية.لكن تم تجاهل القرار بإزالة الفيديو، ويوم الأثنين أمر باعتقال كويليهو.

وذكر متحدث باسم غوغل إن الشركة ستطعن في الحكم. ودفعت الشركة سابقاً بأن الأنترنت ينبغي أن يظل مساحة للتعبير عن الأراء بخصوص المرشحين.

لكن مسؤولية الشركة في التحكم بمحتويات موقعها باتت محلّ تساؤل في الأونة الأخيرة، بعد بث فيلم مسيء للإسلام أثار ردود فعل غاضبة في عدد من العواصم العربية والإسلامية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك